الرئيسية / اخبار اسلامية / أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 25
IMG-20190313-WA0206

أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 25

189 – السيد ميرزا محمد مهدي بن ميرزا حبيب الله الموسوي
العاملي الكركي
كان عالما فاضلا جليل القدر ، عظيم الشأن ، اعتماد الدولة في إصفهان
190 – السيد محمد بن نجم الدين [ بن ] ( 1 ) محمد الحسيني العاملي
كان فاضلا صالحا عالما فقيها ، أجازه الشيخ حسن بن الشهيد الثاني
وأجاز أباه وأخاه عليا [ كما مر في أخيه بإجازة لا نظير لها في الإجازات
تحقيقا وتدقيقا وبسطا ] ( 2 )
191 – السيد محمد بن ناصر الدين العاملي الكركي
كان فاضلا صالحا ، حسن الخط ، من تلامذة الشهيد الثاني
192 – [ الشيخ محمود المشهور بابن أمير حاج العاملي
كان عالما تقيا ورعا فاضلا ، يروي عن تلامذة الشهيد ( 3 ) ، ذكره
محمد بن إبراهيم بن أبي جمهور الأحسائي في كتاب غوالي اللئالي ] ( 4 ) .
193 – الشيخ محيي الدين بن أحمد بن تاج الدين العاملي الميسي
كان عالما فاضلا عابدا ، من تلامذة الشهيد الثاني ( 5 )
194 – الشيخ محيي الدين بن خاتون العاملي العيناثي
فاضل من المعاصرين
195 – الشيخ محيي الدين بن عبد اللطيف بن أبي جامع العاملي
كان فاضلا عالما [ جليلا ] ( 1 ) عابدا ورعا ، يروي عن أبيه عن
شيخنا البهائي ( 2 )
196 – الشيخ مصطفى بن يوسف الزناتي العاملي الشامي
كان فاضلا عارفا بالعربية شاعرا أديبا منشئا من المعاصرين
197 – الشيخ مفلح بن علي [ العاملي ] ( 3 ) الكونيني
كان عالما فقيها محققا صالحا عابدا ، له حاشية على الشرائع ، وله
رسائل ، قرأ عليه الشيخ حسن الحانيني ، وقرأ هو على الشيخ حسن بن
الشهيد الثاني
198 – الشيخ مكي الجبيلي – من تلامذة الشهيد الثاني
كان فاضلا زاهدا عابدا ، يروي عنه ولده محمد كما مر .
199 – الشيخ مكي بن محمد بن حامد العاملي الجزيني – والد
شيخنا الشهيد
كان من فضلاء المشائخ في زمانه ، ومن أجلاء مشائخ الإجازة ، وقد
تقدم في ترجمة طمآن بن أحمد ( 1 )
200 – الأمير موسى بن علي بن الحرفوش العاملي ( 2 )
كان فاضلا شاعرا أديبا ، ومن شعره :
كأن رأس جيوش الضد ليس له * علم بأن بلادي موطن الأسد
ومن مهابة سيفي في القلوب غدت * أم العدو لغير الموت لم تلد
فليرقبوا صدمة منى معودة * أن لا تقر لها الأعداء في البلد
ألست نجل علي وهو من عرفوا * منه المخافة في الأحشاء والكبد
وإنني أنا موسى منه قد ورثت * كفي سيوفا تذيب الامن ( 3 ) في الخلد
باب النون
201 – الشيخ ناصر بن إبراهيم البويهي ( 1 ) العاملي العيناثي
هاجر إلى جبل عامل في زمان شبابه ، وسكن عيناثا حتى مات بها ،
واشتغل بطلب العلم ، وكان من تلامذة الشيخ ظهير الدين العاملي ، وكان
فاضلا محققا مدققا أديبا شاعرا فقيها ، وله حواش كثيرة على كتب الفقه
والأصول وغيرها
ومن شعره قوله :
إذا رمقت عيناك ما قد كتبته * وقد غيبتني عند ذاك المقابر
فخذ عظة مما رأيت فإنه * إلى منزل صرنا به أنت صائر
وقوله :
أقيما فما في الظاعنين سوا كما * لقلبي حبيب ليت قلبي فداكما
ولا تمنعاني من تعلل ساعة * فيوشك أني بعدها لا أراكما
فما حسن أن أبتغي الوصل منكما * وان تقطعا حبل الوصال كلا كما
وإن تأبيا إلا جفاي فإنني * إلى الله أشكو رقتي وجفا كما
وعندنا عدة كتب بخطه تاريخ بعضها سنة 825 ( 2 )
[ وقد وجدت بخط بعض علمائنا نقلا من خط الشهيد الثاني أن ناصر
البويهي هو الشيخ الامام المحقق ناصر بن إبراهيم البويهي الأصل الأحسائي
المنشأ العاملي الخاتمة ، كان رحمه الله من أجلاء العلماء والمحققين الفضلاء ،
خرج من بلاده إلى بلاد الشام المذكورة فطلب بها العلوم ثم أدركه الاجل
المحتوم في سنة الطاعون سنة 852 ( 1 ) وهو من أعقاب ملوك بني بويه ملوك
العراقين والعجم ، وهم مشهورون ، وكان الصاحب بن عباد من وزرائهم
وهم الذين بنوا الحضرة الشريفة الغروية – على مشرفها السلام – بعد إحراقها
وعمروا لأنفسهم تربة في مقابلة أمير المؤمنين عليه السلام تعرف الان [ في
الحضرة الشريفة ] ( 2 ) بقبور السلاطين ، وهذا معنى قوله في كتبه : ( البويهي )
- انتهى ] ( 3 )

شاهد أيضاً

images (6)

في رحاب نهضة الامام الحسين عليه السلام

50 بن الاشعث ، فقال : لك الامان ، فقال : آمن انا ؟ قال : ...