الرئيسية / اخبار اسلامية / مصباح الشريعة للإمام جعفر الصادق عليه السلام
IMG_7301

مصباح الشريعة للإمام جعفر الصادق عليه السلام

17

الباب السابع عشر
في التقوى قال الصادق ( ع ) : التقوى على ثلاثة أوجه : تقوى
بالله وترك الخلاف فضلا عن الشبهة وهو تقوى خاص
الخاص وتقوى من الله تعالى وهو ترك الشبهات فضلا
عن الحرام وتقوى الخاص وتقوى من خوف النار
والعقاب وهو ترك الحرام وهو تقوى العام ومثل التقوى
كماء يجرى في النهر ومثل هذه الطبقات الثلاث في معنى التقوى
كأشجار مغروسة على حافة ذلك النهر من كل لون جنس
وكل شجرة منها تمتص الماء من ذلك النهر قدر جوهره
وطعمه ولطافته وكثافته ثم منافع الخلق ذلك الأشجار
والثمار على قدرها وقيمتها
قال الله تعالى : ( صنوان أو غير صنوان يسقى
بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الاكل ) .
فالتقوى للطاعات كالماء للأشجار ومثل طبائع الأشجار
والأثمار في لونها وطعمها مثل مقادير الايمان فمن كان
أعلى درجة في الايمان وأصفى جوهره بالروح كان اتقى
ومن كان التقى عبادته أخلص وأطهر ومن كان
كذلك كان من أقرب وكل عباده مؤسسة على غير
التقوى فهي هباء منثورا .
قال الله تعالى : ( أفمن أسس بنيانه تقوى من
الله ورضوان خير امن أسس بنيانه على شفا جرف هار
فانهار به في نار جهنم ) وتفسير التقوى ما ترك ليس
بأخذه باس حذرا مما به الباس وهو في الحقيقة طاعة بلا
عصيان وذكر بلا نسيان وعلم بلا جهل مقبول غير مردود

 https://t.me/wilayahinfo

شاهد أيضاً

00

استهداف قوات الأمن العراقية وسط بغداد بقنبلة يدوية يسفر عن إصابات

أصيب عدد من أفراد الأمن العراقيين المكلفين بحماية المتظاهرين بجراح متفاوتة، إثر انفجار قنبلة يدوية ...