الرئيسية / اخبار اسلامية / 17حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني
0

17حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني

(2) لماذا جاء ابن المهدي جاء قبل أبيه ! قلت لمبعوثه: هل هو ابن الإمام المهدي( عليه السلام ) ووصيه الذي يحكم بعده ؟ قال: نعم . قلت: فلماذا جاء قبل أبيه؟ فَأُفْحِمَ وسكت !

فقلت له: هل أن إمامك أحمد الحسن سيملأ الأرض قسطاً وعدلاً ؟ قال: نعم. قلت: إذن انتفت الحاجة الى مجيئ أبيه ! فأفحم وسكت !

(3) عنده معجزات جميع الأنبياء(عليهم السلام)

قلت له: هل إمامك عنده معجزات؟ قال: نعم عنده جميع معجزات الأنبياء والأوصياء(عليهم السلام) ، فماذا تريد منها ؟ قلت: أريد أن يقتل هذا الطاغية شارون الذي يقتل المسلمين ، ويخبرنا متى يُقتل وكيف يُقتل ؟

فقام ودخل الى غرفة واتصل بإمامه تلفونياً ، وكان يومها في التنومة قبل أن يثور في البصرة ، ويهرب على أثرها . وعاد قائلاً: غداً نجيبك .

ثم جاء مع صاحبه في الغد وقالا: أجابنا أن الإمام المهدي( عليه السلام ) لم يأذن !

فقلت له: ليقل له إن الناس كذبوني ولم يقبلوا أني رسولك حتى يروا معجزة ، وهذه المعجزة لا تكلفه إلا قوله: اللهم أهلك شارون ! فسكت !

وبتعبير آخر: نحن عندما ثبت لنا صدق نبوة نبينا(صلى الله عليه وآله ) وجبت علينا طاعته . وعندما ثبت لنا صدق إمامة أئمتنا الإثني عشر(عليهم السلام) وجبت علينا طاعتهم . ولم يثبت لنا وجوب طاعة أبنائهم ، إلا إذا أمرنا الإمام المعصوم بذلك .

فحتى لو كنت أنت إبن الإمام المهدي( عليه السلام ) ، فلست إمامنا ولا تجب علينا طاعتك . نعم إذا ثبت لنا أن الإمام أمرنا بذلك فيكون واجباً . فأنت تحتاج الى إثباتين:

الأول ، دعواك أنك أبن الإمام( عليه السلام ) .

والثانية ، أنه أمرنا بطاعتك . وحيث لم تثبت لنا ذلك ، نقول لك: أيها الرجل لا حق لك علينا ، ولا شئ لك عندنا . إذهب الى من زعمت أنه أباك ، أوإذهب الى المقهى! فالموقف العقلي الشرعي من كل مشكك بصدقك أن تعذره ، لأنه لم تتم له الحجة ، لا أن تحكم عليه بالكفر ، وتنادي عليه بالثبور وعظائم الأمور !

وتقول لنا : لقد تمت الحجة . فنقول: تمت عندك وبخيالك وليس علينا ، فلا تتم علينا في مثل هذا الأمر العقائدي والمصيري إلا بيقين لا لبس فيه ، وبمعجزة .

فأين معجزتك الواضحة البينه كالشمس التي يشاهدها الناس ويشهدون بها ، وليست معجزة خفية ضائعة كالجني تقول إنك رأيته ، ولم يره غيرك !

 

شاهد أيضاً

1

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء -عز الدين بحر العلوم

07) الفصل الأوّل في الأحاديث‏المنتقاة في رَسُول الله(ص)(1) (نسب رَسُول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)) ...

أضف تعليق