الرئيسية / اخبار العالم / الكيان الصهيوني يواصل إغلاق بوابات المسجد الأقصى امام المقدسيين والنساء يواصلن الاعتصام
2014-635433695353615801-361

الكيان الصهيوني يواصل إغلاق بوابات المسجد الأقصى امام المقدسيين والنساء يواصلن الاعتصام

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين إغلاق العديد من بوابات المسجد الأقصى الرئيسية أمام الفلسطينيين من سكان القدس وخارجها، ولم تسمح بدخول المسجد الا لكبار السن ممن تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما،في حين فتحت باب المغاربة لاقتحامات المستوطنين الصهاينة وأفواج السيّاح الأجانب للمسجد المبارك.

وقال شهود عیان إن قوات الاحتلال منعت کذلک النساء والفتیات من کافة الأعمار وطلبة القرآن الکریم والحدیث الشریف وحلقات العلم وعدد من موظفی الاوقاف من دخول المسجد المبارک، وسط اغلاق بوابات “الغوانمة، والحدید، والقطانین، والملک فیصل” وذلک بوضع متاریس حدیدیة بالقرب من هذه البوابات المغلقة، فی حین فتحت بوابات”حطة ، والناظر ، والسلسلة،

 

 

والأسباط “وسط اجراءات وقیود مشددة واحتجاز بطاقات المصلین من کبار السن. وجدّدت أوساط فی الأوقاف الإسلامیة تحذیراتها من ان ما یجری فی الاقصى منذ انتهاء عطلة عید الفطر هو تطبیقٌ فعلی للتقسیم الزمانی للمسجد الأقصى یُتیح للمستوطنین باقتحام المسجد من باب المغاربة منذ الساعة الـ 7:30،

 

 

وحتى الساعة الـ 11:30 صباحا ، تسمح بعدها بدخول المصلین المسلمین للمسجد وسط اجراءات مشددة على بواباته الرئیسیة. ولفتوا الى اقتحامات المستوطنین الیهود للمسجد الاقصى عبر مجموعات صغیرة ومتتالیة قاد طلیعتها الحاخام المتطرف “یهودا غلیک” والذی یتولى بشکل دائم تقدیم روایات مزورة للمستوطنین حول روایة تلمودیة للهیکل المزعوم مکان الاقصى.

 
من جانبها، واصلت النساء والطالبات اعتصامهن أمام بوابات الاقصى الخارجیة وسط هتافات التکبیر والتهلیل للضغط على الاحتلال لفتح بوابات الاقصى أمامهن، فی حین تسود أجواء من التوتر فی باحات الاقصى ومحیط بواباته الرئیسیة .

 

خاصة بعد محاولة أحد المستوطنین أداء طقوس وشعائر تلمودیة فی باحات الاقصى وتصدی حُرّاس المسجد وأذنته له مّا دفع بشرطة الاحتلال المرافقة للمستوطنین الى اخراج المستوطن من الاقصى.

شاهد أيضاً

2

- 42 أبو حيدر الموسوي

الشهيد محمد رضا محمد ولد في مدينة النجف الأشرف عام1967م ونهل من نميرها، وتربى في كنف ...