الرئيسية / اخبار اسلامية / اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟
0d880f73-30cf-4065-8c18-6ce2775a3feb

اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟

تدوين السنة الشريفة
بدايته المبكرة في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
ومصيره في عهود الخلفاء إلى نهاية القرن الأول
- السيد محمد رضا الحسيني الجلالي
اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟

هذا البحث جدير بالقراءة والتمعن .

عليه السلام (1).
16 – نسخة:
رواها إبراهيم بن رجاء الشيباني الجحدري ابن هراسة (2).
17 – نسخة:
رواها سفيان بن عيينة الهلالي، من محدثي العامة (3).
18 – نسخة:
رواها عبد الله بن أبي أويس الأصبحي (4).
19 – نسخة:
رواها الفضيل بن عياض البصري (5).
20 – نسخة:
رواها مطلب بن زياد الزهري القرشي المدني (6).
21 – كتاب نسب إليه عليه السلام:
رواية حفيده الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام، ذكر في ترجمة جعفر بن بشيرالبجلي الوشاء المتوفى (208 ه‍) (7)

(١) رجال النجاشي (ص ٣٥٨) رقم (٩٦٢).
(٢) أيضا (ص ١٦) رقم (١٦).
(٣) أيضا (ص ١٩٠) رقم (٥٠٦).
(٤) أيضا (ص ٢٢٤) رقم (٥٨٦).
(٥) أيضا (ص ٣١٠) رقم (٨٤٧).
(٦) أيضا (ص ٤٣٢) رقم (١١٣٦).
(٧) الفهرست للطوسي (ص 68) رقم (142).
(١٧١)

مفاتيح البحث: الإمام علي بن موسى الرضا عليهما السلام (1)، إبراهيم بن رجاء الشيباني (1)، عبد الله بن أبي أويس (1)، مطلب بن زياد الزهري (1)،سفيان بن عيينة (1)، الفضيل بن عياض (1)، جعفر بن بشير (1)، الوفاة (1)، كتاب رجال النجاشي (1)

وذكر النجاشي للمترجم كتابا باسم النوادر، ولعل المراد به هو هذا الكتاب (1).
وبلغت حركة التأليف أقصى قوتها في عهد الإمام الصادق عليه السلام بفضل توجيهاته وإرشاداته القيمة، فكان في تلامذته الكثيرون ممن ألفوا الكتب، ودونوا الحديث في المصنفات والمسانيد (2).
وتوصلنا في بحثنا عن: المصطلح الرجالي أسند عنه، إلى أن جميع الموصوفين – من الرواة – بهذا الوصف إنما هم ممن ألف حديث الإمام عليه السلام على شكل (المسند) فجمع فيه ما رواه الإمام عليه السلام مسندا مرفوعا عن آبائه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (3).
ما ورد عن الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام (ت 183 ه‍) 1 – الأقوال:
عن زيد النهشلي، قال: كان جماعة من خاصة أبي الحسن عليه السلام من أهل بيته وشيعته يحضرون مجلسه ومعهم في أكمامهم ألواح أبنوس لطاف وأميال، فإذا نطق أبو الحسن عليه السلام بكلمة، أو أفتى في نازلة، أثبت القوم ما سمعوا منه في ذلك (4).
وقد أثرت عنه عليه السلام المؤلفات التالية:

(١) رجال النجاشي (ص ١١٨) رقم (٣٠٤).
(٢) أنظر روضة المتقين، لمحمد تقي المجلسي (١ / ٨٧).
(٣) المصطلح الرجالي (ص ١٢٢) خاصة ص (١٢٥).
(٤) مهج الدعوات، لابن طاوس (ص 219 – 220).
(١٧٢)

مفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، الإمام الحسن بن علي المجتبى عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله (1)، كتاب رجال النجاشي (1)، العلامة المجلسي (1)

1 – مسند الإمام موسى بن جعفر عليه السلام:
مجموعة من الروايات المسندة المرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، التي أسندهاالإمام الكاظم عليه السلام بطريق آبائه عليهم السلام.
رواها عنه موسى بن إبراهيم أبو عمران المروزي البغدادي، قال: إنه سمعها من الإمام عليه السلام عندما كان الإمام في سجن هارون العباسي.
ذكره الطوسي (1) والنجاشي (2).
وذكره الجلبي وقال: رواه أبو نعيم الأصفهاني، وروى عنه هذا المسند موسى بن إبراهيم(3).
وحققه أخي السيد محمد حسين الحسيني الجلالي معتمدا النسخة الموجودة في المكتبة الظاهرية بدمشق، في المجموعة رقم (34) وطبع بتحقيقه سنة (1389 ه‍) في النجف، وسنة (1392 ه‍) بطهران، وأعيد طبعه بأمريكا سنة (1401 ه‍) وطبع أخيرا في بيروتسنة (1406 ه‍) ومجموع ما فيه (59) حديثا.
والملاحظ وجود عدد وافر من الأحاديث التي رواها المروزي المذكور عن الإمام الكاظم عليه السلام، على منهج الإسناد المذكور،

(١) الفهرست للطوسي (ص ١٩١) رقم (٧٢١).
(٢) رجال النجاشي (ص 407) رقم (1082).
(3) كشف الظنون (عمود 1682).
(١٧٣)
يمكن اعتبارها مستدركا على النسخة المذكورة، ولعلها تبلغ ضعف ما جاء فيه (1).
2 – كتاب:
رواه محمد بن صدقة العنبري البصري (2).
3 – كتاب:
رواه بكر بن الأشعث أبو إسماعيل الكوفي (3).
4 – كتاب:
رواه خلف بن حماد بن ياسر الكوفي (4).
5 – نسخة:
رواها علي بن حمزة بن الحسن، العلوي (5).
6 – نسخة:
رواها محمد بن ثابت (6).
7 – نسخة:

(١) أنظر المصطلح الرجالي… (ص ١٢٩ – ١٣٠).
(٢) رجال النجاشي (ص 364) رقم (983).
(3) أيضا (ص 109) رقم (275).
(4) أيضا (ص 152) رقم (399).
(5) أيضا (ص 273) رقم (714).
(6) أيضا (ص 396) رقم (1003).
(١٧٤)
رواها محمد بن زرقان بن الحباب (1).
8 – مسائل:
رواها الحسن بن علي بن يقطين (2).
9 – مسائل:
رواها علي بن يقطين (3).
10 – رسالة:
كتبها الإمام عليه السلام إلى علي بن سويد السائي (4).
ما ورد عن الإمام علي بن موسى أبي الحسن الرضا عليه السلام (ت 202 ه‍) 1 – الأقوال:
1 – قال الراوي: كتبت على ظهر قرطاس: إن الدنيا ممثلة للإمام كفلقة الجوزة، فدفعته إلى أبي الحسن عليه السلام، وقلت: جعلت فداك إن أصحابنا رووا حديثا ما أنكرته، غير أني أحببت أن أسمعه منك!.
قال: فنظر فيه ثم طواه، حتى ظننت أنه قد شق عليه، ثم قال:

(١) رجال النجاشي (ص ٣٧٠) رقم (١٠٠٦).
(٢) أيضا (ص ٤٥) رقم (٩١).
(٣) أيضا (ص ٢٧٣) رقم (٧١٥).
(٤) رجال النجاشي (ص ٢٧٦) رقم (٧٢٤) وأوردها الكليني في الكافي (٨ / ١٢٤) وقد شرح هذهالرسالة الشيخ فاضل المالكي في كتاب (علي بن سويد السائي) مع ترجمة موسعة لهذا الراوي، طبع في قم سنة 1411 ه‍ من منشورات مؤتمر الإمام الرضا عليه السلام الذي أقيم فيمشهد المقدسة – في الجمهورية الإسلامية في إيران.
(١٧٥)

شاهد أيضاً

28d7fc82-759f-4a1b-a44b-bca0c1fd4395

أسرار الصلاة – الجليل الشيخ الجوادي الآملي 10

وحيث إنّ الأساس هو التوحيد ، واللازم هو خرق الحجب المانعة عن شهوده ، والتكبير ...