الرئيسية / اخبار العالم / لا اميركا ولا غيرها يجرؤ على العدوان على ايران
00

لا اميركا ولا غيرها يجرؤ على العدوان على ايران

اعتبر قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة طرح قضايا مثل الحرب وشبح الحرب بانه من صنع الغرب، مؤكدا بانه لا اميركا ولا أي دولة اخرى تتجرأ على العدوان على ايران.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاربعاء في مدينة ايلام غرب ايران، اشار العميد حاجي زادة الى اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة المتطورة جدا “غلوبال هاوك” جنوب البلاد من قبل الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية للحرس الثوري فجر الخميس الماضي وقال، انه وفيما يتعلق باسقاط الطائرة المسيرة لم يراع الاميركيون القواعد الدولية كالعادة حيث ادت الوحدة (وحدة الدفاع الجوي) المتواجدة في المنطقة مسؤوليتها بتدمير الطائرة.

واشار الى ان منظومة “3 خرداد” وطنية الصنع تماما حيث جرى تصميمها وتصنيعها من قبل القوة الجوفضائية للحرس الثوري واضاف، انه لو كانت هنالك اي وحدة اخرى متواجدة في المنطقة لقامت بمثل ما قامت به القوة الجوفضائية للحرس الثوري.

واضاف، انه كالعادة لم يكترث الاميركيون بتحذيرات قادة ومسؤولي بلادنا واعتبروا ذلك نوعا من اطلاق تصريحات التحدي.

وصرح بان الاميركيين كانوا يتصورون بان ايران غير قادرة على ان تفعل ذلك واضاف، لقد تصرفنا وفقا للقانون وعلى الاميركيين ان يضبطوا سلوكهم وليس من المقرر ان تتبعهم الدول الاخرى على الدوام.

واكد باننا سنقوم بمسؤولياتنا من الان فصاعدا ايضا واضاف، انه لا اميركا ولا اي دولة اخرى تتجرأ على العدوان على ارض ايران.

واعتبر ان المشكلة الرئيسية للبلاد اليوم هي الحرب الاقتصادية حيث يتوجب على الشعب والمسؤولين جميعا تعبئة الجهود والطاقات من اجل حل المشاكل في هذه الظروف.

واعتبر طرح قضايا مثل الحرب وشبح الحرب بانه من صناعة الغرب واضاف، رغم طرح هذه القضايا فانه لا توجد هنالك ارادة لدى العدو وان هذا الامر قد ثبت للجميع.

شاهد أيضاً

Screenshot_٢٠١٩-١١-١٢-٠٥-٠٢-٥٤-٦٨٠_org.mozilla.firefox

نظام آل سعود الدموي والدفاع عن حقوق الإنسان

يسعى النظام السعودي الى ان يظهر نفسه بمظهر المدافع عن حقوق الإنسان والداعم لها، في ...