الرئيسية / تقارير سياسية / ردود الاقوال حول إيران وتقلص التزامها بالاتفاق النووي
iran_iaea_1 (1)

ردود الاقوال حول إيران وتقلص التزامها بالاتفاق النووي

إيران تقلص التزامها بالاتفاق النووي وترفع معدل تخصيب اليورانيوم فوق الـ3.6٪

أعلنت إيران، اليوم الأحد، خطوات جديدة في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي لعام 2015، مشيرة إلى أن أبواب الدبلوماسية ما زالت مفتوحة.

وقال كبير المفاوضين النوويين الإيراني، عباس عراقجي، في مؤتمر صحفي، “سنبعث برسالة اليومللاتحاد الأوروبي بأننا سنخفض التزاماتنا وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على الاتفاق”.

رجل يسير على خلفية جدارية في أحد شوارع طهران، إيران
© REUTERS / NAZANIN TABATABAEE YAZDI/TIMA
إيران تبدأ في 7 يوليو الخطوة الثانية من تقليص التزاماتها النووية

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، “نعلن رفع معدل تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.6% وإلى ما يصل لـ 5%”، وذلك بحسب وكالة “فارس”.

وذكر عراقجي أن بلاده “أعطت فرصة للالتزام بالاتفاق النووي وتخفيض التزاماتنا لا يعني الخروج من الاتفاق”، مشيرا إلى أن طريق الدبلوماسية ما زال مفتوحا وربما يكون هناك أفكار فيما يخص بيع نفط إيران واستعادة أمواله.

كما أعلن أن إيران ستتخذ ستين يوما آخرين للحفاظ على الاتفاق النووي وإيجاد حلول، مضيفا “إذا لم يتمكن الأوروبيون من تلبية مطالب إيران فسنستمر في خفض التزاماتنا بالاتفاق النووي خطوة تلو أخرى”.

وتابع “سنقدم شكوى بشأن الخطوات التي أقدمت عليها أمريكا بعد انسحابها من الاتفاق النووي”.

كما ذكر المسؤولان أن إيران “لن تخصب اليورانيوم في الوقت الحالي إلى المستوى اللازم لمفاعل طهران”.

 

 فرنسا توجه دعوة عاجلة إلى إيران بشأن تخصيب اليورانيوم

 

_sub_5506fd91c15f5

حثت فرنسا إيران على التراجع عن اعتزامها زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم.

وطالبت فرنسا حسب وكالة أنباء “رويترز” عدم تخصيب اليورانيوم لمستويات تتجاوز النسبة المنصوص عليها في الاتفاق النووي لعام 2015.

علم إيران على خلفية توهج ناري لغاز في حقل سوروش النفطي في الخليج الفارسي، إيران 25 يوليو/ تموز 2018
© REUTERS / RAHEB HOMAVANDI
رئيس لجنة الأمن ببرلمان إيران يقول إن لا سقف لتخصيب اليورانيوم

وقال بيان لوزارة الخارجية الفرنسية “نحث إيران بشدة على وقف كل الأنشطة التي لا تتماشى مع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وأضاف البيان “فرنسا على اتصال بشركائها المعنيين في سبيل وقف تصعيد التوتر في إطار القضية النووية الإيرانية”.

أعلنت الحكومة الإيرانية صباح اليوم الأحد الخطوة الثانية من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم عام 2015، ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.67%، وحتى ما يصل إلى 5%، بالإضافة إلى إعادة بناء بعض أجزاء من المفاعلات النووية التي جمدت بموجب الاتفاق.

كما منحت إيران مهلة 60 يوما إضافية للمفاوضات بين الدول الأوروبية للحفاظ على الاتفاق، قبل اتخاذ خطوة تصعيدية ثالثة.

وتنتقد إيران الدول الأوروبية الموقعة على خطة العمل المشتركة “الاتفاق النووي” لعدم اتخاذها إجراءات للحفاظ على المصالح الإيرانية، في ظل العقوبات الاقتصادية الصارمة التي فرضتها الإدارة الأمريكية ضد طهران.

وزارة الخارجية البريطانية
© AFP 2019 / NIKLAS HALLE’N
بريطانيا تدعو إيران للعدول عن أنشطتها النووية

وأعلنت إيران مطلع الشهر الجاري تجاوز الحد المسموح به من اليورانيوم المخصب، وهو 300 كيلوغرام، فيما قال الناطق باسم الخارجية عباس موسوي “ستقطع طهران خطوتها الثانية إن لم يقدم الأوروبيون على خطوة ملموسة لتنفيذ آلية اينستكس قبل 7 يوليو/تموز الجاري”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن في أيار/مايو الماضي أن بلاده اتخذت خطوتين استراتيجيتين بوقف بيع اليورانيوم المخصب الفائض عن الـ300 كيلوغرام، ووقف بيع الماء الثقيل الفائض عن 130 كيلوغراما، مؤكدا أنها أمهلت أطراف الاتفاق النووي مدة 60 يوما لتأمين مصالح إيران في النفط والتعاملات البنكية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 8 مايو/أيار 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة ضد إيران عبر مرحلتين أولهما في أغسطس/أب الماضي، بينما دخلت الحزمة الثانية حيز التنفيذ في 5 نوفمبر/تشرين الثاني وتستهدف صادرات النفط، والبتروكيماويات، والطاقة.

 

 ترامب: إيران تفعل أمورا سيئة كثيرة وعليها توخي الحذر

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إيران تفعل ” أمورا سيئة كثيرة”، مشيرا إلى أنه من الأفضل لإيران “توخي الحذر”.

ترامب
© REUTERS / CARLOS BARRIA
ترامب يحذر روحاني: يمكن لدغكم كما لم يلدغ أي شخص من قبل

وأكد ترامب في تصريحات للصحفيين لدى مغادرته موريس تاون في نيوجيرزي متوجها إلى واشنطن، على أن “إيران لن تملك على الإطلاق سلاحا نوويا”، بحسب رويترز.

وجاءت تصريحات ترامب بعد ساعات من إعلان طهران أنها سترفع خلال وقت قصير نسبة تخصيب اليورانيوم التي يجيزها الاتفاق النووي الموقع في 2015.

طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران، اليوم الأربعاء، بـ”توخي الحذر من التهديدات”، وذلك بعد أن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن البلاد ستعزز تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز الحد الأقصى المحدد في الاتفاق النووي لعام 2015.

وحسب “رويترز” حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران اليوم الأربعاء قائلا “انتبهوا للتهديدات” وذلك بعدما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستخصب اليورانيوم إلى أعلى من السقف الذي يحدده الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.

وأعلنت إيران، في وقت سابق من اليوم الأحد، خطوات جديدة في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي لعام 2015، مشيرة إلى أن أبواب الدبلوماسية ما زالت مفتوحة.

وقال كبير المفاوضين النوويين الإيراني، عباس عراقجي، في مؤتمر صحفي، “سنبعث برسالة اليوم للاتحاد الأوروبي بأننا سنخفض التزاماتنا وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على الاتفاق”.

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، “نعلن رفع معدل تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.6% وإلى ما يصل لـ5%”، وذلك بحسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وفي تصريحات للصحفيين انتقد ترامب السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة كيم داروش، قائلا إنه لم يخدم المملكة المتحدة جيدا، وذلك بعد تقرير إخباري زعم أنه انتقد إدارة ترامب في سلسلة من المذكرات السرية.

 

هددت الولايات المتحدة إيران، اليوم الأحد، بالمزيد من العقوبات على خلفية إعلان طهران رفع مستوى تخصيب اليورانيوم ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي للعام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية.

غرد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عبر (تويتر)، قائلا، “إن التوسيع الأخير من جانب إيران لبرنامجها النووي سوف يقود لمزيد من العزلة والعقوبات، ويجب على الأمم الحفاظ على المبدأ الدائم بعدم السماح بالتحصيب ضمن برنامج إيران النووي”.

وحذر بومبيو من أن “تسلح النظام الإيراني بالسلاج النووي سيمثل خطرا أكبر على العالم”.

وأعلنت إيران مطلع الشهر الجاري تجاوز الحد المسموح به من اليورانيوم المخصب، وهو 300 كيلوغرام، فيما قال الناطق باسم الخارجية عباس موسوي “ستقطع طهران خطوتها الثانية إن لم يقدم

 

الأوروبيون على خطوة ملموسة لتنفيذ آلية اينستكس قبل 7 يوليو/تموز الجاري”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن في أيار/مايو الماضي أن بلاده اتخذت خطوتين استراتيجيتين بوقف بيع اليورانيوم المخصب الفائض عن الـ300 كيلوغرام، ووقف بيع الماء الثقيل الفائض عن 130 كيلوغراما، مؤكدا أنها أمهلت أطراف الاتفاق النووي مدة 60 يوما لتأمين مصالح إيران في النفط والتعاملات البنكية.

 

https://t.me/wilayahinfo

https://chat.whatsapp.com/JG7F4QaZ1oBCy3y9yhSxpC

شاهد أيضاً

1153372edcf99bbdf935218fcd11a9c6

السيد نصرالله يوجه رسالة للمراهنين على الحرب ضد ايران

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بأن احتمال الحرب الخارجية على الجمهورية ...