الرئيسية / اخبار اسلامية / 33حركات الدجالين في العراق – اية الله الشيخ علي الكوراني
2014-635433695353615801-361

33حركات الدجالين في العراق – اية الله الشيخ علي الكوراني

بطلان استدلاله برواية: للقائم إسمان ، ورواية: بوجهه أثر ! 

   قال هذا الدجال(عن الإمام الباقر (ع):أنه قال: للقائم إسمان إسم يخفى وإسم يعلن  فأما الذي يخفى فأحمد ، وأما الذي يعلن فمحمد).(كمال الدين:2/653 ).

  عن الباقر (ع)(مشرف الحاجبين غاير العينين بوجهه أثر). (إلزام الناصب:1/417 ). 

  أقول:يبدو أن هذا المبتدع يدعي أنه هو المهدي( عليه السلام ) أو يمهد لذلك  ، بحجة أن إسمه أحمد ، والمهدي( عليه السلام ) كجده(صلى الله عليه وآله ) إسمه المعلن محمد والخفي أحمد ! وعليه يمكن لكل من إسمه أحمد أن يدعي ذلك !

  كما أنه بادعائه أنه المهدي( عليه السلام ) يكذب نفسه بأنه ابن المهدي !  

  كما استدل الدجال بأن من صفة الإمام المهدي( عليه السلام ) :(مشرف الحاجبين ، غاير العينين ، بوجهه أثر ) . (إلزام الناصب:1/417 ).

  وكأنه يريد أن يقول إن الإمام المهدي( عليه السلام ) في وجهه أثر ، وأنا في وجهي أثر ، فأنا المهدي ! وهذا موجب للسخرية ، إذ كل من في وجهه اثر يمكنه أن يدعي ذلك !

  ثم إن الأثر في وجه المهدي( عليه السلام ) شامة جميلة تميزه ، والأثر في وجه أحمد إسماعيل كويطع كما ذكروا ، أثر قبيح ، ولعله أثر ضربة في مناسبة لا تشرفه ! 

  وأصل الحديث في غيبة النعماني/223 ، عن الإمام الباقر( عليه السلام ) قال: (ذاك المشرب حمرة  الغائر العينين ، المشـرف الحاجبين ، العريض ما بين المنكبين ، برأسه حزاز وبوجهه أثر . رحم الله موسى). راجع: معجم أحاديث الإمام المهدي( عليه السلام ) :3/237.

  وهذه الصفة سواء صحت أم لم تصح ، فليس فيها دليل على ادعاء الدجال !   

شاهد أيضاً

IMG-20140302-WA0011

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني 32

32 ، وهو قوله: ولرب امر مسخط —— لك في عواقبه رضا والاختبار غالباً مجرد ...