الرئيسية / اخبار العالم / النائب حسن فضل الله: مواجهة المشروع االتكفيري مسؤولية وطنية وأخلاقية وإنسانية وشرعية
main_prt-1

النائب حسن فضل الله: مواجهة المشروع االتكفيري مسؤولية وطنية وأخلاقية وإنسانية وشرعية

 اكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله “أن التعايش والسلم الأهلي في لبنان معلق على نتائج المواجهة مع الموجة التكفيرية”. اكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله “اننا نواجه اليوم تحد يتمثل بالعدوان التكفيري على بلدنا، وقد كان موقفنا منذ البداية موقف المنبه والمحذر للبنانيين جميعا وللعرب وللمسلمين من مخاطر هذا التحدي”.

 

 

مشددا على التعايش والسلم الأهلي في لبنان معلق على نتائج المواجهة مع هذه الموجة التكفيرية. جاء ذلك بمناسبة احياء “حزب الله” الذكرى السنوية لشهداء مدينة بنت جبيل، في روضة شهداء المدينة، حيث أكد على “ان المعادلة اليوم هي هي، كما في العام 2006، فكما قلنا في ذاك العام أن حماية كل لبنان والعاصمة بيروت وعواصمنا العربية وحماية المنطقة تكمن بهزيمة العدو الإسرائيلي الذي استطعنا ان نحمي كل لبنان والمنطقة من غطرسته،

 

 

فإننا اليوم نقول أنه إذا أردنا أن نحمي عاصمتنا وجنوبنا وبقاعنا وشمالنا وجبلنا ودولتنا ووطننا وتعايشنا وتنوعنا، علينا أن نهزم هذا المشروع التكفيري في عقر داره، لا أن ننتظر لكي يأتي إلى قرانا، ويحدث كما حدث في منطقة البقاع مؤخرا”.

 

 

وشدد على “ضرورة أن يعي اللبنانيون جميعا خطورة المشروع التكفيري ويتفقوا على أولوية حماية لبنان في مواجهته، وعند ذلك نستطيع أن نضع حدا لمخاطره”، موضحا أن “هذا الأمر في صلب مسؤولياتنا الوطنية والأخلاقية والإنسانية والشرعية، وبناء على هذا الاعتبار لن نتخلى عن مسؤولياتنا مهما كانت التضحيات،

 

 

فما نقدمه من تضحيات لدحر هذا المشروع هو أقل بكثير مما سنقدمه في حال تركنا مواجهته”.

 
وتجدر الإشارة إلى أن خطاب سماحة السيد حسن نصر الله بمناسبة الذكرى الثامنة لانتصار تموز 2006 قد تمحور حول آليات مواجهة التهديد التكفيري.

 

 – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0024

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

47- ومفوض في ذلك كله إليكم ومسلم فيه معكم وقلبي لكم مسلم ورأيي لكم تبع ...