والطائرة مقتبسة من نظيرتها الإيطالية “تكنام بي2006تي” ذات المحركين، ويجري تطويرها منذ عام 2015 ولا تزال على بعد عام على الأقل من أولى رحلاتها التجريبية.

 وتعتمد الطائرة في تحليقها، على 14 محركا كهربائيا تشغلها بطاريات ليثيوم أيون.

ورغم أن الشركات الخاصة تطور طائرات كهربائية منذ سنوات، إلا أن مشروع “إكس-57″، الذي تنفذه “ناسا”، يهدف لتصميم وعرض تكنولوجيا تتوافق مع معايير يمكن للشركات التجارية تطبيقها من أجل الحصول على تصديق الحكومة.

وقال برنت كابلاه، المسؤول في مركز أرمسترونغ لأبحاث الطيران التابع للإدارة، إن المعايير تشمل كفاءة الطيران والسلامة والطاقة وتقليل الضجة.

وأضاف خلال مقابلة مع “رويترز”: “نركز على أمور يمكن أن تدعم القطاع بالكامل، وليس فقط شركة واحدة. هدفنا الآن هو تحليق هذه الطائرة بنهاية 2020″.

المصدر: رويترز