الرئيسية / الخالدون / شخصيات اسلامية / دروس من مواقف أبي ذر (رض) – السيد محمد باقر
9

دروس من مواقف أبي ذر (رض) – السيد محمد باقر

10-ط-المجتمع في مواجهة الظالمين على أبواب الشام وقف يودع أهلها . . . و كان جمع غفير من الطيبين قد تجمهروا لوداعه في مظاهرة واضحة على جور معاوية – وإلى الخليفة في البلاد .

هناك وقف أبو ذر يخطب فيهم قائلاً :

” أيها الناس : إني موصيكم بما ينفعكم ، و تارك الخطب و التشقيق .

احمدوا الله عز وجل .

فقال الناس : الحمد لله .

ثم قال : أشهد أن لا إله الله و أن محمد عبده و رسوله ، فأجابوه بمثل ما قال .

فقال : أشهد أن البعث حق ، و أن الجنة حق ، و أن النار حق و اقر بما جاء من عند الله و أشهدوا عليّ بذلك .

فقال الناس : نحن على ذلك من الشاهدين .

قال : ليبشر من مات منكم على هذه الخصال برحمة الله و كرامته ما لم يكن للمجرمين ظهبراً ، و لا لأعمال الظلمة مصلحاً ، و لا لهم معيناً .

أيها الناس : اجمعوا مع صلاتكم و صومكم غضاً لله عز وجل إذا عصي في الأرض ، و لا ترضوا أئمتكم بسخط الله ، و إن أحدثوا ما تعرفون فجانبوهم ، و ازرئوا عليهم ، و إن عذبتم و حرمتم و سيرتم ، حتى يرضى الله عز وجل ، فإن الله أعلى و أجل ، و لا ينبغي أن يسخط برضى المخلوقين ، غفر الله لي و لكم .

استودعكم الله ، و أقرء عليكم السلام و رحمة الله .

شاهد أيضاً

16

الاكتفاء بما روي في اصحاب الكساء – العلامة السيد الجلالي

يحتوي هذا التلخيص على أحاديث انتقيتها من كتاب «تأريخ مدينة دمشق» للحافظ ابن‏عساكر (المتوفى 571 ...