الرئيسية / اخبار العالم / مع الأخبار والمقالات من الولاية الإخبارية 12 نوفمبر
WhatsApp Image 2019-11-12 at 1.36.53 AM

مع الأخبار والمقالات من الولاية الإخبارية 12 نوفمبر

 الاخبار
المقالات:
اسرائيل مكلفة بشن الحرب على محور المقاومة
بسام ابو شريف
أسقطت الدفاعات الجوية الايرانية ” المحلية ” ، طائرة استطلاع تجسسية اسرائيلية وأطلقت هذه الطائرة ، وهي متقدمة تكنولوجيا بما تحمله من أجهزة تجسسية ( طورتها واشنطن وتل ابيب سويا ) ، من قاعدة اميركية في المنطقة .
جاء ذلك في خضم المظاهرات الشعبية المطالبة بمحاسبة الفساد والجواسيس وعملاء اميركا واسرائيل في صفوف بعض المسؤولين العراقيين .
وأسقط حزب الله في لبنان طائرة مسيرة تجسسية قادرة على حمل صواريخ خلال الحراك الشعبي المطالب بمحاربة الفساد في لبنان ، وسبق أن فضحنا المعلومات حول ارسال 28 خبيرا اسرائيليا للعراق تسللوا للجنوب وبغداد من خلال البرازاني ، وكذلك كشفنا المعلومات حول طواقم الموساد المحلية والاسرائيلية التي وصلت لبنان قبيل الحراك الشعبي وأثنائه ودعونا للتدقيق بجوازات الأوروبيين الداخلين الى لبنان والاميركيين كذلك .
الأمر الملفت أيضا ، هو عودة كوشنر لنشاطه من بوابة توطين الفلسطينيين وشطب قضية فلسطين ، دوائر ترامب بدأت تخشى فعليا أن يخسر ترامب الانتخابات خاصة بعد سلسلة الشهادات التي أدلى بها دبلوماسيون مطلعون ، ورفض الوزير بار تبرئة ترامب من لغط المكالمة الهاتفية بين ترامب ورئيس اوكرانيا ، لقد حاول ترامب ابتزاز اوكرانيا واكراهها على فتح تحقيق حول نشاطات بايدن وابنه التجارية مع اوكرانيا بهدف انجاح حملته الانتخابية والحاق الهزيمة ببايدن .
قلائل هم الذين انتبهوا الى أقوال بومبيو في معرض تهجمه وتهديده لايران ، فقد مرت جملة على لسانه بها أبعاد كبيرة اذ عندما أحرج حول استخدام واشنطن للخيار العسكري أبقى بومبيو الموقف عند رفض الحرب والاستمرار في العقوبات وتشديدها ، والتفت جانبا وكأنه يتحدث الى شخص أو صحفي معين قائلا : سنرى ماذا سيفعل الاسرائيليون ؟ ، وكان قد استخدم نفس التعبير أثناء تصاعد أزمة فنزويلا .
كل المؤشرات تدل على أن هجوما جديدا هو قاب قوسين أو أدنى ، وعلينا أن نربط الأجداث في الساحات من ايران للعراق لسوريا للبنان والى فلسطين ( وربما الاردن ) ، فاسرائيل تعتمد على خلق جو من الفوضى العارمة ، والخلط بين تحركها وعملائها وبين الحراك الشعبي المحق ومطالب الشعب بالتخلص من الفساد والمطالبة بالعيش الكريم ، ولاشك أن لدى اسرائيل وامكانات واشنطن التي وضعت تحت تصرفها ( وامكانات حلفاء واشنطن الآخرين ) خيارات عديدة ووسائل وطرق متعددة لشن هذه الحرب ، ونلخص سيناريو الاعتداء المتصاعد بالخطوات التالية : -
1- عمليات تفجير في مواقع الحراك الشعبي ومواقع الأحزاب ومحور المقاومة في لبنان والعراق .
2- عمليات اغتيال واسعة النطاق لقيادات وكوادر محور المقاومة في العراق ولبنان وفلسطين.
3- عملية تدميرية واسعة في قطاع غزة .
4- غارات مكثفة ودقيقة ( بطائرات مسيرة وطائرات قاذفة ) ، على مواقع الحشد الشعبي وحزب الله والمقاومة في غزة .
5- تدمير موقع أو موقعين لمفاعلات نووية ايرانية بطائرات مسيرة وطائرات اف 35 التي لايكتشفها الرادار .
وأصبحت اسرائيل الآن قادرة على استخدام مطارات قريبة جدا من ايران في بعض بلدان الخليج ومن القواعد الاميركية ، من ناحية اخرى يشكل هذا الخيار ممرا آمنا لنتنياهو في صراعه على مقعد رئاسة الحكومة ، ويظن أنه سيعطيه دفعة كبيرة لدى الاسرائيليين الذين سيصوتون له كرئيس وزراء منتخب .
كوشنر ، هو المكلف بمتابعة هذا الملف مع نتنياهو وزعماء خليجيين متحالفين مع واشنطن وتل ابيب ، من ضمن كل هذه الخيارات أضافت الولايات المتحدة بالعملية التي أعلنت انها استهدفت ابو بكر البغدادي اطلاق مئات ( ربما آلاف ) ، من كوادر وقيادات ومقاتلي داعش الى داخل سوريا حيث احتفظوا بأموال ومخازن سلاح ، وذلك لاعادة خلط الأوراق لاخضاع سوريا ، والرد على موسكو .
انها حربهم التي بدأت وهي فرصة محور المقاومة لكرسحتهم .
فقدان الثقة بالعملية السياسية برمّتها من يوم كتابة الدستور؛

تلك العملية السياسية التي أسسها بول بريمر الحاكم المدني الأمريكي للعراق (13 مايو/أيار 2003-28 يونيو /حزيران 2004) وكانت تقوم على ثلاثة رؤوس: شيعي وسنّي وكردي ( الرأسان الأولان تم احتسابهما وفقاً لمعيار طائفي، أما الرأس الثالث، فقد صنّف على أساس قومي كردي)، إضافة إلى توابع دينية وقومية، مثل الكلدو – آشوريين والتركمان، إضافة إلى المسيحيين والصابئة المندائيين وغيرهم.

وكان بول بريمر قد منح “الشيعية السياسية ” 13 مقعداً في مجلس الحكم الانتقالي من مجموع 25 مقعداً، وخصّص 5 مقاعد للسنّة و5 مقاعد للكرد ومقعداً واحداً للتركمان ومقعداً واحداً للكلدوآشوريين، وهكذا “شرعن” نظام المحاصصة ، الذي اهتدى به الدستور الدائم (2005) بعد ” الدستور المؤقت” للمرحلة الانتقالية (2004) ، وكان ذلك بصياغة مُلتبسة من نوح فيلدمان (الذي وضع مسوّدات الدستور) وبيتر غالبرايت (الخبير الذي استعان به الإقليم) ، وقد ورد الحديث في الدستور الدائم عن “المكوّنات” عدّة مرّات (مرّتان في المقدمة وفي المواد 9 و12 و49 و125 و142) وليس ذلك سوى تكريس لنظام المحاصصة الطائفي- الإثني، فضلاً عن بعض المواد الجامدة التي يصعب تغييرها إلّا بإجراءات معقدة، ناهيك عن ألغام كثيرة.

وعلى هذا الأساس تم اقتسام السلطات الثلاث والإدارات التابعة لها، إضافة إلى المفوّضيات المستقلة التي هي امتداد لنظام المحاصصة، وجرى كل ذلك في إطار الزبائنية السياسية حيث تم تقسيم المغانم تحت عناوين ” التوافق” أو “الديمقراطية التوافقية”، وحتى بعد إجراء الانتخابات على ضعفها والمطاعن فيها، إلّا أن ذلك كله يوضع على الرف ويتم اقتسام المناصب وفقاً لقواعد المحاصصة البريمرية.

 

استقبل سماحة السيد السيستاني (دام ظله) قبل ظهر يوم 11-11-2019  السيدة جينين هينيس بلاسخارت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، وفي خلال اللقاء عبّر سماحته عن ألمه الشديد وقلقه البالغ لما يجري في البلاد،

وأشار إلى تحذيره المكرر منذ عدة سنوات من مخاطر تفاقم الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات العامة وغياب العدالة الاجتماعية، الا انه لم يجد آذاناً صاغية لدى المسؤولين لمعالجة ذلك، وقد وصلت الامور الى ما نشهده اليوم من اوضاع بالغة الخطورة.

وأكد سماحته على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة، وفي هذا السياق تم الترحيب بمقترحات بعثة الامم المتحدة المنشورة مؤخراً ، مع ابداء القلق من ان لا تكون لدى الجهات المعنية جدية كافية في تنفيذ أي اصلاح حقيقي .
واشير ايضاً الى ان السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية اذا لم تكن قادرة على اجراء الاصلاحات اللازمة او لم تكن تريد ذلك فلابد من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال، فانه لا يمكن ان يستمر الحال على ما كان عليه قبل الاحتجاجات الأخيرة .
وأكد سماحته على ضرورة الكفّ عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافاً للشرع والقانون. كما شدد على رفض التدخل الاجنبي في الشأن العراقي واتخاذ البلد ساحة لتصفية الحساب بين بعض القوى الدولية والاقليمية.

الموقع الرسمي

11-11-2019

 

تحضيرات خليجية لمؤتمر بعثي فريد من نوعه

بلغتني معلومات عن تحضيرات خليجية لعقد مؤتمر موسع يضم مايقارب 250 شخصية من قيادات نظام البعث، و 60 شخصية سياسية عراقية مقيمة في الخارج (معظمهم شغلوا مناصب في نظام مابعد 2003، وبينهم مطلوبون للقضاء)، ونحو 40 شخصية يحملون عناوين منظمات وناشطين وكتاب مقيمون خارج العراق. وستكون (رغد صدام) وآخرين من أسرة صدام في طليعة المشاركين.

المؤتمر سيعقد برعاية امريكية ودعم جهات أوروبية أيضا، وهناك تنافس بين السعودية والإمارات على احتضانه وسيحسم  المكان بنهاية هذا الأسبوع، غير أن التوقيت مازال مجهولا.. ويجري العمل على موضوع المؤتمر تحت عنوان (مصالحة وطنية)، تمهيدا لرفع الحظر عن مشاركة تلك الأطراف في العملية السياسية العراقية. وقد بدأت ملامح هذا التوجه تتجلى داخليا بمساعي برلمانية لإلغاء قانون المساءلة والعدالة، ورفع حظر البعث بالتعديلات الدستورية القادمة.

هذا المؤتمر ليس الأول من نوعه للبعثيين لكنه الاوسع على الإطلاق، فقد سبقته مؤتمرات مصغرة في أمريكا، وألمانيا، وآخرها مطلع أكتوبر الجاري في اليونان.. لكن هذا المؤتمر يحمل أجندة خطيرة سيتم تمريرها باستغلال الظروف الحرجة التي يمر بها العراق، وبلغتني معلومات لم أتأكد من دقتها بعد أن مسؤولين أمريكيين طرحوا رؤيتهم بهذا الخصوص على الرئاسات العراقية الثلاث.

 download (3)

تحميل كتب المفكر اية الله الشهيد محمد باقر الصدر :

1- اقتصادنا : https://goo.gl/M5zepi
2- الأسس المنطقية للاستقراء : https://goo.gl/rRCENf
3- الإسلام يقود الحياة : https://goo.gl/O7FVc0
4- البنك اللاربوي في الإسلام : https://goo.gl/YbwLak
5- التشيع والإسلام : https://goo.gl/T4LQWt
6- السنن التاريخية في القرآن : https://goo.gl/5J7oye
7- الصحيفة السجادية : https://goo.gl/hjdX6W
8- الفتاوى الواضحة وفقا لمذهب أهل البيت : https://goo.gl/NId2Xy
9- الكلمات القصار : https://goo.gl/2mGVmj
10- المجموعة الفقهية : https://goo.gl/GWwzmc
11- المدرسة القرءانية : https://goo.gl/SWa31k
12- المرسل- الرسول-الرسالة : https://goo.gl/wTh12H
13- أهل البيت – تنوع ادوار ووحدة هدف : https://goo.gl/pYFtUR
14- أئمة أهل البيت : https://goo.gl/Wt6YT1
15- بحث حول المهدي : https://goo.gl/…

صور وأفلام:

WhatsApp Image 2019-11-10 at 4.07.03 PM (1)WhatsApp Image 2019-11-10 at 4.55.03 PMWhatsApp Image 2019-11-10 at 7.39.00 AMWhatsApp Image 2019-11-10 at 7.58.03 PMWhatsApp Image 2019-11-12 at 1.36.48 AMWhatsApp Image 2019-11-12 at 1.36.53 AMWhatsApp Image 2019-11-12 at 1.36.56 AMWhatsApp Image 2019-11-12 at 1.36.58 AMWhatsApp Image 2019-11-12 at 12.37.59 AM

 

 

شاهد أيضاً

8b90a718-25da-42e0-97b9-602367038582

تحدي جونسون والقلق الكبير الذي ينتابه حيال زيارة ترامب المرتقبة إلى لندن

الوقت- كانت زيارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخارجية، خلال السنوات الثلاث التي ترأس فيها البيت ...