الرئيسية / اخبار اسلامية / الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء -عز الدين بحر العلوم
1391247279145

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء -عز الدين بحر العلوم

20)(مجلس الرَّسُول(ص)):فسألته عن مجلسه، عما كان يصنع فيه.قال: كان رَسُول‏اللَّه(ص) لا يجلس ولا يقوم إلّا على ذكر، ولا يوطن الأماكن وينهى عن إيطانها، وإذا انتهى إلى القوم جلس حيث ينتهى المجلس،

 

 

ويأمر بذلك. ويعطي كل جلسائه نصيبه حتى لا يحسب جليسه أن أحداً أكرم عليه منه. من جالسه أو قاومه لحاجة صاوبه‏(87) حتى يكون هو المنصرف عنه.

 

 

من سأله حاجة لم يردّه إلّا بها، أو بميسورٍ من القول. قد وسع الناس بسطه وَخلقه، فصار لهم أباً، وصاروا له عنده في الحق متقاربين يتفاصَلون فيه بالتقوى،

 

 

متواضعين يُوقرون الكبير، ويرحمون الصغير، ويرفدون ذا الحاجة، ويرحمون الغريب‏(88).

وهذا الحديث إنما يحفظ بإسنادٍ غير هذين.
أخبرناه أَبُو بكر وجيه بن طاهر النيسابُوري – بها – وأَبُو الفتح مُحَمَّد بن على بن عَبْد اللَّه البصري، وأَبُو القاسم منصور بن أبي أَحْمَد بن حبيب الحُسَيني وأَبُو عَبْدان عُبَيد اللَّه بن مُحَمَّد بن الحارث،

 

 

قالوا: أخبرنا أَبُو عطاء عَبْد الرَّحمن بن مُحَمَّد بن عَبْد الرَّحمن الأزْدِي الجَوْهَري الهَرَوي – بها – أنبأنا أَبُو عبيد اللَّه مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن جعفر بن محمود بن حَسان الماليني، بقراءة أبي‏ذرّ عَبْد الرَّحمن بن أَحْمَد الماليني الهروي عليه من أصله بمالين،

 

 

في ذي‏القعدة سنة ست وتسعين وثلاث مئة، أنبأنا أَبُو علي أَحْمَد بن علي بن رزين الباساني، أنبأنا سفيان بن وكيع، أنبأنا جميع بن عمر بن عَبْد الرَّحمن أَبُو جعفر العجلي أملاه علينا من كتابه،

 

 

أنبأنا رجل من بني تميم من ولد أبي هالة زوج خديجة يكنى أبا عَبْد اللَّه، عن ابنٍ‏لأبي‏هالة، عن الحَسَن بن علي‏(94)

شاهد أيضاً

0

38حركات الدجالين في العراق – اية الله الشيخ علي الكوراني

بطلان استدلاله بروايتين عن أصحاب المهدي( عجل الله تعالى فرجه الشريف )    ذكر في بيانه ...