الرئيسية / اخبار العالم / بامكان الاعداء ان يختبروا مدى تطور اسلحتنا
1

بامكان الاعداء ان يختبروا مدى تطور اسلحتنا

صرح القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي انه بامكان الاعداء ان يختبروا مدى تطور اسلحتنا، وهم كانوا قد اختبروا عدة مرات سابقا وتلقوا الضربات ايضا.

وفي تصريح ادلى به اليوم الاحد حول ما تثيره وسائل الاعلام الاجنبية بشان المعدات والوسائل المستخدمة في الجيش الايراني قال اللواء موسوي، ان معدات الجيش معروضة امام الشعب الذي ينبغي ان يحكم هل ان هذه المعدات والوسائل المستخدمة متهالكة ام قادرة على مواجهة اي عدو.

واضاف، اننا لا ندعو العدو (لاختبار اسلحتنا) ولكن لو ارادوا ان يعرفوا ان كانت معداتنا حديثة ام لا فبامكانهم ان يختبروا، ويبدو انهم قد اختبروا عدة مرات سابقا وتلقوا الضربات ايضا.

وتابع اللواء موسوي قائلا، بطبيعة الحال فاننا لا نرمي الاسلحة القديمة بعيدا لانها أموال وهي ملك للشعب ولو تمكنا من استخدام اخر قذيفة لدبابة قادرة على القتال في ساحة الحرب فاننا سنفعل ذلك.

واكد بالقول، اننا نولي الاهمية لاموال الشعب ولا نفرط بها لاننا لسنا مثل بعض الدول التي تنفق مئات مليارات الدولارات لشراء معدات لا تستطيع استخدامها.. تنفق مليارات الدولارات لصون سماء بلادها الا انها ترى كل شيء يعبر من تلك السماء المثقوبة.

واكد باننا نستفيد من معداتنا استفادة مثلى ونقوم بكل ما يمكن تطويره والارتقاء به واضاف، انه لو كان من المقرر ان يرى مصنعو قسم من معدات الجيش المتبقية من فترة ما قبل الثورة فانهم سيذهلون بالتاكيد لان استراتيجية الجيش تجاه تلك المعدات هي تحديثها والارتقاء بها وصونها بصورة صحيحة والاستفادة القصوى منها.

وصرح اللواء موسوي بان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية يصنع ما يحتاج اليه واضاف، ان الجيش يقوم بنفسه بتصميم وانتاج المعدات والوسائل اللازمة لمواجهة اي تهديدات جديدة حاصلة في العالم.

واشار الى انه يتم اليوم تصميم وانتاج مختلف انواع معدات الجيش سواء معدات الدفاع الجوي والغواصات والمدمرات والفرقاطات والصواريخ والطوربيدات والطائرات وانواع المعدات البرية واضاف، اننا لا رغبة لنا بالحرب ولا ندعو للحرب ولكن لو اراد اعداؤنا فبامكانهم اختبار معداتنا وشبابنا في ساحة الحرب.

شاهد أيضاً

1391247279145

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء -عز الدين بحر العلوم

20)(مجلس الرَّسُول(ص)):فسألته عن مجلسه، عما كان يصنع فيه.قال: كان رَسُول‏اللَّه(ص) لا يجلس ولا يقوم إلّا ...