الرئيسية / تقارير سياسية / إيران تستعد للتكلم بصوت عالي !.
2018-02-14-154101659-Market-research-finds-widespread-local-concern-over-Iran-economy-

إيران تستعد للتكلم بصوت عالي !.

سمير عبيد

نعم..إيران تستعد للتكلم بصوت عالي وبموازاة مافعلته تركيا أخيرا من قبرص حتى ماليزيا . فإيران حريصة جدا أن لا تسبقها تركيا في تسجيل اسمها لاعباً فوق الاقليمي في المنطقة ومهما كانت التضحيات ولقناعة إيرانية أن المنطقة من حصة تركيا وايران تاريخيا !!!!!.

نعم ..إيران في طريقها هذه الأيام لتسجل ورقة إقليمية وأستراتيجية واضحة تماماً. لاسيما بعد اتفاق تركيا وقطر وايران وماليزيا على تحييد السعودية في المنطقة ومن الملف الاسلامي وبداية العزل ستكون من قمة ماليزيا ولهذا جن جنون السعودية هذين اليومين !!.

#ماذا ستفعل ايران خلال أسبوعين !؟
هناك مؤشرات كبيرة جدا بأن إيران قررت أخيرا الخروج من سوريا قبيل تحريك و تفعيل قانون ( قيصر/وسنشرحه في مقالات لاحقة ) ولكنها لن تخرج من لبنان والعراق وأبلغت الأميركيين والأوربيين بذلك !!. فالمعلومات التي حصلنا عليها من مصادر مختلفة ومهمة تقول :-
١- ستستغل إيران الظروف الحرجة التي تمر بها إسرائيل سياسيا وأمنيا وأداريا بسبب الفراغ السياسي في اسرائيل وتشظي الطبقة السياسية والقرار السياسي ، وسوف تستغل ضعف رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو الذي بات بطة عرجاء ….
٢- وأيضا سوف تستغل إيران الظروف الحرجة والداخلية التي يمر بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والذي بات شبه مشلول بسبب محاصرته من قبل الكونغرس والديموقراطيين واتهامه باستغلال النفوذ في قضية (أوكرانيا غيت) لتأخذ زمام المبادرة في المنطقة وحماية نفوذها فيها !!.
٣- ####فالمؤشرات والمعلومات تثبت أن إيران أنهت الأستعداد التام وبدأت التحضيرات الأخيرة لهجوم صاروخي ضد إسرائيل بغضون أسبوعين…. ولقد باشرت إيران فعلا بالانسحاب من سوريا هذه الأيام تمهيدا لهذه الجولة من معركة القصف وتأديب اسرائيل …ونتوقع سوف تكون هناك (جولة قصيرة ) من ايّام معدودة من المواجهة بين ايران واسرائيل في سوريا !!.

#واشنطن تهرول نحو طهران !!.
بدأ الأستنفار الكبير بين اللوبيات اليهودية في أوربا وأمريكا من اجل الضغط على الادارة الأميركية لأيقاف ماعزمت عليه إيران فعلا ضد إسرائيل .بحيث هرولت واشنطن سراً نحو طهران وعبر وسطاء لفتح مفاوضات سرية بينهما . وبالفعل بدأت المفاوضات السرية بينهما!!.
فحسب المعلومات التي تسربت في مواقع اسرائيلية ومراكز بحثية أوربية أن ايران باغتت واشنطن بأستعدادها للخروج من سوريا. ولكن لن تخرج من العراق ولبنان، وهددت بتدمير اسرائيل من جهة لبنان …

#ولكن هذا الخروج الايراني من سوريا وعدم فتح جبهة لبنان ضد اسرائيل له ثمن حسب الصوت الايراني العالي وهو :-

١ – رفع العقوبات الأميركية عن إيران !.
٢- البقاء الايراني في العراق ولبنان!.
٣- الأستمرار في المناصفة الهادئة بين واشنطن وطهران في العراق .بشرط ابعاد اسرائيل عن العراق هذه المرة !.
٤-عزل السعودية عن التدخل في الشأن العراقي والمنطقة . وتكفل تركيا وايران بمساعدة الولايات المتحدة في العراق وحماية مصالحها !.
٥-الاعتراف باللاعبين الإقليميين ( الايراني والتركي) فقط في المنطقة والشروع بأنهاء العبث السعودي فيها !.

#حسم الأزمة العراقية !!.
هذه هي الأسباب المهمة جدا التي عطلت حسم الأزمة العراقية وأختيار رئيس حكومة جديد بديلا لرئيس الحكومة المستقيل السيد عادل عبد المهدي.

فحسم قضية رئيس الحكومة الجديد في بغداد متعلق بنتائج المفاوضات السرية بين طهران وواشنطن اولا …

ومتعلق بنتائج جولة المنازلة الصاروخية القادمة بين ايران واسرائيل والتي بموجبها ستخرج اسرائيل من العراق تماماً .ومن ثم تبقى ايران لاعبا في العراق ولكن بمواصفات تختلف عن الفترة الماضية وهذا ثانيا !!.

#وبالتالي :-
فرئيس الوزراء الجديد سوف يخرجه المطبخ الايراني الأميركي المشترك ولكن باتفاقيات تختلف تماماً عّن سياقات السنوات الماضية. لا سيما وان ايران لم تدافع عن حلفائها القدامى في العراق وهو ضوء اخضر ايراني للأميركيين بمحاسبتهم وابراز ملفاتهم !!.
—-
#نقطة نظام :-
من خلال خبرتنا الطويلة في السياسة والتحليل والصحافة هناك نفر من الناس لا بصيره له ولا ادراك له وليست لديه القابلية على الفرز وشعاره ( ان لم تكن معي فأنت عدوي ) ويبدأ بالتخوين والتسقيط والشتم ….
#نقول لهذا النفر :- نحن لسنا طرفاً بالموضوع .. بل نحن نحلل ونعطي رأينا بطريقة محايدة ..وليس بالضرورة ان رأينا فيه الحقيقة الكاملة …أقتضى التنويه رجاءاً !.

 

شاهد أيضاً

4

من عمر دنياه خرب مآله ، من عمر آخرته بلغ آماله

. 29 – فضل الآخرة الكتاب * ( قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن ...