الرئيسية / اخبار العالم / أمريكا ترد بسبعة إشاعات كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعية
IMG_٢٠٢٠٠١٠٣_٠٠١٥٤٣

أمريكا ترد بسبعة إشاعات كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعية

بعد إسقاط هيبتها (سلميا) باقتحام سفارتها، حركت واشنطن الجيش الإلكتروني لسفارتها في بغداد ليتولى الرد على ماحدث عبر (حرب إشاعات) في (مواقع التواصل) هدفها نشر الخوف بين العراقيين وتأليبهم على الحشد باعتبار ان كل ماسيحدث من عواقب هو بسبب تظاهراته، وإليكم ابرز 7 إشاعات:

1. (إشاعة) إرسال 100 من قوات المارينز الى السفارة.
2. (إشاعة) تحريك لواء 82 قوات خاصة من ولاية أريزونا ليتوجه الى بغداد.
3. (إشاعة) وصول آلاف من قوات المهمات الخاصة الى الكويت في طريقهم الى بغداد.
4. (إشاعة) ارسال اسلحة فتاكة الى السفارة الأمريكية.
5. (إشاعة) واشنطن تستعد لوضع العراق تحت البند السابع.
6. (إشاعة) واشنطن تطلب تعويضات 100 مليون دولار.
7. (إشاعة) أمريكا تستعد لفرض حصار اقتصادي على العراق.

ومن اجل ايهام العراقيين لتصديق تلك الاشاعات والشعور بالخوف حلقت طائرات الاباتشي الامريكية فوق الخضراء لعدة ساعات.

أما الحقيقة فهي:
* الرئيس ترامب وعد الحكومة العراقية بدعم سياسي كبير مقابل وقف إحراق السفارة وإنهاء الاعتصامات، لإنقاذ نفسه من مأزق الشارع الامريكي الذي مازال هائجا ضده واعتبر ضربه للحشد (تهور) وحمله مسؤولية الغضب العراقي.

* وزير لدفاع الامريكي هو من طلب تولي قوات عراقية حماية السفارة، فتم نشر قوات مكافحة الإرهاب في محيطها.
* الأمريكان تعهدوا بعدم تكرار الاعتداء على الحشد مقابل انسحاب المعتصمين من أمام السفارة، وأبدوا استعداد لتعويض أسر شهداء القائم والجرحى.

 

أقرأ المزيد..

رغمَ انكسارِ القلبِ رغمِ تفجعي ++ لازالَ في الحشدِ الشريفِ تطلعي

أمريكا تتهم ايران لصرف الأنظار عن مجازر القوات الامريكية في العراق

بيان آية الله قاسم بشأن العدوان الأمريكي الغاشم على العراق

ما هي القصة الحقيقية للجريمة الامريكية في القائم؟ وما هي اهدافها الحقيقية؟

الصراع اليوم في هذه المنطقة يدور بين محورين أساسيين

.

 

https://t.me/wilayahinfo  – تلغرام

[email protected] – أيميل

https://chat.whatsapp.com/JG7F4QaZ1oBCy3y9yhSxpC – واتساب عربي

https://chat.whatsapp.com/Fava5Ifru8330dDMfhs0gn – واتساب انكليزي