الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / أثوابها من سـواد قد صبغن وفي — أزياقها الدمع في الأردان قـد خرقا
images (2)

أثوابها من سـواد قد صبغن وفي — أزياقها الدمع في الأردان قـد خرقا

47ـ أثوابها من سـواد قد صبغن وفي        أزياقها الدمع في الأردان قـد خرقا
48ـ و شعرهـا فـوق كتفيهـا تنشره        على الحسين و منها الجيب قد مزقا
49ـ فقلت أخبرني يا ذا الـوصف فمن        هذي النسـاء فقل لي لا لقيت شقـا
50ـ فقـال هاتيـك يا سكـينـة و الـ        أخرى خديجـة أوفى العالمين تقـى
51ـ و هذه مريم أيضـا وسـارتهـا        مع هاجر قد ملكن الخَـلْق والخُـلُقا
52ـ وذي القميص الذي قد ضمخته دما        بنت النبي الذي فـوق البراق رقـا
53ـ فقمت أسعـى إليهـا ثم قلـت لها        أخبرك أن أبي بالـبيض قد مزقـا
54ـ يا جدنا لـو ترى عينـاك أبنك بيـ        ـن الرأس منه وبين الجسم قد مزقا
55ـ يا جدنـا لـو رأيتنـا ولـيس لنـا        عن أعين الناس من فوق المطي وقا

(47) الزيق من الثوب : ما أحاط منه بالعنق وما كف من جانب الجيب .
 خرق الثوب : شقه ، وخرق الأرض : جابها وقطعها كناية عن مسيله في الأردان ، وخرق الثوب : مزقه ، فلو قال : « للأردان » كان أسلم ، أي كأنه شق الأردان لكثرة مسيله ، وكيف كان ففي التعبير ضعف .
(48) بسط الثوب : نشره ، ونشر الشعر كناية عن المصيبة ، حيث تنشر النساء شعورهن .
(49) في صدر البيت تصحيف ولعله كان : « فقلت أخبر أيا هذا الوصيف فمن .. » .
(50) في صدر البيت سقط ونظنه « هاتيك حوا يا سكينة » ليستقيم مع « والأخرى » . ولا يتوهم أن العدد سيصبح ستة حينئذ ، لأن الزهراء عليها السلام ليست من ضمن الخمسة . والمنام مذكور في مقتل أبي مخنف : 206 .
(51) سارة : زوجة النبي إبراهيم عليه السلام أم أسحاق عليه السلام .
 هاجر : زوجة النبي إبراهيم عليه السلام أم إسماعيل عليه السلام .
(52) ضمخ جسده بالطيب : لطخه به . والصحيح في « ذي » « ذات » لمكان التأنيث .
(53) أخبرك : لا وجه للجزم ، ومع الرفع يختل الوزن .
 البيض : السيوف .
(54) ابنك : الصحيح وصلها ، وقطعت للضرورة .
 مزقا : لو قال : « فرقا » كان أسلم وأوضح للمراد ، وتجنبا للتكرار .
(55) صدر البيت غير مستقيم ، والصحيح أن يقال مثلا : « يا جدنا لو رأت عيناك ليس لنا … » .
 المطي : جمع مطية ، وهي الدابة التي تركب .
 وقاه : صانه وستره عن الأذى ، والمراد هنا الساتر عن الأعين .

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...