الرئيسية / اخبار العالم / الملف الأمني وملف النازحين من أولويات حكومة العبادي
000

الملف الأمني وملف النازحين من أولويات حكومة العبادي

وضعت الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور حيدر العبادي في مقدمة اولوياتها ملفي الامن والنازحين، واشار نواب في احاديث لـ»الصباح» الى ان ذلك يتحقق سواء من خلال ادامة تقديم مستلزمات الاغاثة للنازحين في جميع اماكن تواجدهم وكذلك من خلال ادامة اندفاع القوات المسلحة باتجاه تطهير المناطق من دنس عصابات داعش بما يسهم في تأمين اعادة المهجرين الى مساكنهم الاصلية .

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد قال في تصريح سابق: ان « من اولويات البرنامج الحكومي الاهتمام بالنازحين وتشكيل لجنة لاعداد خطة وتنفيذها من اجل الحاق ابناء النازحين بالمدارس ودعم القوات الامنية في مختلف الجبهات لتحقيق النصر على الارهاب وتطهير المدن من فلوله.

النائب عن دولة القانون احمد العاتي اكد ان من اولويات حكومة العبادي في المرحلة المقبلة هو الملف الامني وملف النازحين على اعتبار ان الشغل الشاغل الان للعراقيين هو تحقيق الاستقرار ليكون فاتحة توفر كل الجوانب الاقتصادية الاخرى». واضاف: كنا نتمنى اكتمال التشكيلة الوزارية وعدم ابقاء بعضها شاغرا وخاصة وزارتي الدفاع والداخلية، معربا عن اسفه لعدم اكتمال الحكومة عازيا في الوقت نفسه سبب ذلك الى السجالات السياسية وتأثير اطراف خارجية ما دفع رؤساء الكتل الى تاجيل الاعلان عن بعض الوزارات لحين التوصل الى اتفاق بينهم .

وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي باختيار وزراء للدفاع والداخلية والمرأة والسياحة والهجرة والمهجرين خلال اسبوع .كما اشار النائب عن كتلة المواطن هاشم الموسوي الى ان الحكومة تركز في الفترة المقبلة على مكافحة الارهاب في المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش الارهابي تزامنا مع حل المشاكل القائمة بين مختلف الكتل السياسية.

وقال» اننا نأمل ان تكون ولادة الحكومة فاتحة خير لكل العراقيين وللوضع السياسي والامني العام لاسيما انها تمثل حكومة وحدة وطنية وشراكة حقيقية بين جميع الكتل واطياف المجتمع كافة».

وبين الموسوي» ان اعلان العبادي لمنهجه الوزاري لمدة اربع سنوات سيكون على اساس العدالة والمساواة واعطاء الحقوق للعراقيين دون تمييز وقد اخذت الحكومة على عاتقها مكافحة الارهاب ودحره بشكل نهائي وتطهير جميع المدن من دنسه .

وتشابهت طروحات النائب عن اتحاد القوى العراقية نايف الشمري مع اراء زملائه قائلا ان «اولويات الحكومة في المرحلة المقبلة تركز على ملف النازحين وادارة الملف الامني.

واضاف ان»اعادة النازحين والمهجرين وخاصة في المحافظات التي خرجت عن سيطرة الحكومة واعادة الامن والاستقرار لهذه المناطق سيكون في مقدمة مهام الحكومة، فضلا عن ادارة الملف الامني بشكل جيد بما ينسجم مع الوضع الخطير الذي يمر به العراق». 

وطالب الشمري رئيس الوزراء حيدر العبادي بالعمل على رفع المعاناة التي تتعرض لها بعض المحافظات بسبب جرائم الارهاب، داعيا اياه الى اكمال تشكيلته الوزارية لا سيما وزارتي الداخلية والدفاع على اعتبار انهما من اهم الوزارات في البلد وان يأتي بوزراء قادرين على ادارة الملف الامني بكل كفاءة ومهنية دون التأثر بضغوطات الكتل السياسية .

من جانبه، اعرب النائب عن التحالف الكردستاني اردلان نور الدين عن سعي المكون الكردي الى انجاح الحكومة الجديدة، وعن امله في ان يعمل رئيس الوزراء حيدر العبادي على حل المشاكل القائمة بين بغداد والاقليم والتوصل الى حلول ترضي جميع الاطراف.

 

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...