الرئيسية / مناسبات / في رحاب عيد الغير الاغر – الشريف المرتضى وشعره في الغدير
000

في رحاب عيد الغير الاغر – الشريف المرتضى وشعره في الغدير

ومن شعر سيدنا علم الهدى المرتضى نقلا عن ديوانه قوله يفتخر ويعرض ببعض أعدائه يوجد في الجزء الأول منه:
أما الشباب فقد مضت أيامه * واستل من كفي الغداة زمامه
وتنكرت آياته وتغيرت * جاراته وتقوضت آطامه
ولقد درى من في الشباب حياته * أن المشيب إذا علاه حمامه
عوجا نحيي الربع يدللنا الهوى * فلربما نفع المحب سلامه
واستعبرا عني به إن خانني * جفني فلم يمطر عليه غمامه 5
فمن الجفون جوامد وذوارف * ومن السحاب ركامه وجهامه
دمن رضعت بهن أخلاف الصبى * لو لم يكن بعد الرضاع فطامه
____________
(1) نظراء جرجي زيدان في آداب اللغة 2 ص 288، والزركلي في الأعلام ص 667.
الصفحة 17
ولقد مررت على العقيق فشفني * إن لم تغن على الغصون حمامه
وكأنه دنف تجلد مونسا * عواده حتى استبان سقامه
10 من بعد ما فارقته فكأنه * نشوان تمسح تربه آكامه
مرح يهز قناته لا يأتلي * أشر الصبا وغرامه وعرامه
تندى على حر الهجير ظلاله * ويضيئ في وقت العشي ظلامه
وكأنما أطياره ومياهه * للنازليه قيانه ومدامه
وكأن آرام النساء بأرضه * للقانصي طرد الهوى آرامه
15 وكأنما برد الصبا خوذانه * وكأنما ورق الشباب بشامه
وعضيهة جائتك من عبق بها * أزرى عليك فلم يجره كلامه
ورماك مجتريا عليك وإنما * وافاك من قعر الطوي سلامه
وكأنما تسفى الرياح بعالج * ما قال أو ما سطرت أقلامه
وكأن زورا لفقت ألفاظه * سلك وهى فانحل عنه نظامه
20 وإذا الفتى قعدت به أخواله * في المجد لم تنهض به أعمامه
وإذا خصال السوء باعدن أمرءا * عن قومه لم يدنه أرحامه
ولكم رماني قبل رميك حاسد * طاشت ولم تخدش سواه سهامه
ألقى كلاما لم يضرني وانثنى * وندوبه في جلده وكلامه
هيهات أن ألفى وسيل مسافه * ينجو به يوم السباب لطامه
25 أو أن أرى في معرك وسلاحه * بدل السيوف قذافه وعذامه
ومن البلاء عداوة من خامل * لا خلفه لعلى ولا قدامه
كثرث مساويه فصار كمدحه * بين الخلايق عيبه أو ذامه
والخرق كل الخرق من متفاوت * الافعال يتلو نقضه إبرامه
جدب الجناب فجاره في أزمة * والضيف موكول إليه طعامه
30 وإذا علقت بحبله مستعصما * فكفقع قرقرة يكون زمامه
وإذا عهود القوم كن كنبعهم * فالعهد منه يراعه وثمامه
وأنا الذي أعييت قبلك من رست * أطواده واستشرفت أعلامه
الصفحة 18
وتتبع المعروف حتى طنبت * جورا على سنن الطريق خيامه
وتباذرت أعداؤه سطواته * كالليت يرهب نائيا إرزامه
وترى إذا قابلته عن وجهه * كالبدر أشرق حين تم تمامه 35
حتى تذلل بعد لاي صعبه * وانقاد منبوذا إلي خطامه
يهدى إلي على المغيب ثناؤه * وإذا حضرت أظلني إكرامه
فمضى سليما من أذاة قوارصي * واستام ذمي بعده مستامه
والآن يوقظني لنحت صفاته * من طال عن أخذ الحقوق نيامه
ويسومني ولان خلوت فإنني * مقر وفي حنك العدو سمامه 40
فلبئسما منته مني خاليا * خطراته أو سولت أحلامه
أما الطريف من الفخار فعندنا * ولنا من المجد التليد سنامه
ولنا من البيت المحرم كلما * طافت به في موسم أقدامه
ولنا الحطيم وزمزم وتراثها * نعم التراث عن الخليل مقامه
ولنا المشاعر والمواقف والذي * تهدى إليه من منى انعامه 45
وبجدنا وبصنوه دحيت عن البيت * الحرام وزعزعت أصنامه
وهما علينا أطلعا شمس الهدى * حتى استنار حلاله وحرامه
وأبي الذي تبدو على رغم العدى * غرا محجلة لنا أيامه
كالبدر يكسو الليل أثواب الضحى * والفجر شب على الظلام ضرامه
وهو الذي لا يقتفي في موقف * أقدامه نكص به إقدامه 50
حتى كأن نجاته هي حتفه * وورائه مما يخاف أمامه
ووقى الرسول على الفراش بنفسه * لما إراد حمامه أقوامه
ثانيه في كل الأمور وحصنه * في النائبات وركنه ودعامه
لله در بلائه ودفاعه * واليوم يغشى الدارعين قتامه
وكأنما اجم العوالي غيله * وكأنما هو بينها ضرغامه 55
وترى الصريع دماؤه أكفانه * وحنوطه أحجاره ورغامه
والموت من ماء الترائب ورده * ومن النفوس مزاده ومسامه
الصفحة 19
طلبوا مداه ففاتهم سبقا إلى * أمديشق على الرجال مرامه
فمتى أجالوا للفخار قداحهم * فالفائزات قداحه وسهامه
وإذا الأمور تشابهت واستبهمت * فجلاؤها وشفاؤها أحكامه 60
وترى الندي إذا احتبى لقضية * عوجا إليها مصغيات هامه
يفضي إلى لب البليد بيانه * فيعي وينشئ فهمه إفهامه
بغريب لفظ لم تذره سقاته * ولطيف معنى لم يفض ختامه
وإذا التفت إلى التقى صادفته * من كل بر وافرا إقامه
65 فالليل فيه قيامه متهجدا * يتلو الكتاب وفي النهار صيامه
يطوي الثلاث تعففا وتكرما * حتى يصادف زاده معتامه
وتراه عريان اللسان من الخنا * لا يهتدي للامر فيه ملامه
وعلى الذي يرضي الآءله هجومه * وعن الذي لا يرتضى احجامه
فمضى بريئا لم تشنه ذنوبه * يوما ولا ظفرت به آثامه
70 ومفاخر ما شئت إن عددتها * فالسيل أطبق لا يعد ركامه
تعلو على من رام يوما نيلها * من يذبل هضباته واكامه
وقال في الجزء الرابع من ديوانه يرثي الإمام السبط الشهيد عليه السلام في يوم عاشوراء سنة 427:
أما ترى الربع الذي أقفرا * عراه من ريب البلى ما عرا؟!
لو لم أكن صبا لسكانه * لم يجر من دمعي له ما جرى
رأيته بعد تمام له * مقلبا أبطنه أظهرا
كأنني شكا وعلما به * أقرأ من أطلاله أسطرا
5 وقفت فيه اينقا ضمرا * شذب من أوصالهن السرى
لي بأناسي شغل عن هوى * ومعشري أبكي لهم معشرا
أجل بأرض الطف عينيك ما * بين أناس سربلوا العثيرا
حكم فيهم بغي أعدائهم * عليهم الذؤبان والأنسرا
تخال من لئلا أنوارهم * ليل الفيافي بهم مقمرا
الصفحة 20
صرعى ولكن بعد أن صرعوا * وقطروا كل فتى قطرا 10
لم يرتضوا درعا ولم يلبسوا * بالطعن إلا العلق الأحمرا
من كل طيان الحشى ضامر * يركب في يوم الوغا ضمرا
قل لبني حرب – وكم قولة * سطرها في القوم من سطرا -
: تهتم عن الحق كأن الذي * أنذركم في الله ما أنذرا
كأنه لم يقركم ضللا * عن الهدى القصد بأم القرى 15
ولا تدرعتم بأثوابه * من بعد أن أصبحتم حسرا
ولا فريتم ادما إمرة * ولم تكونوا قط ممن فرى
وقلتم عنصرنا واحد * هيهات لا قربى ولا عنصرا
ما قدم الأصل امرءا في الورى * أخره في الفرع ما أخرا
طرحتم الأمر الذي يجتنى * وبعتم الشئ الذي يشترى 20
وغركم بالجهل إمهالكم * وإنما اغتر الذي غررا
حلأتم بالطف قوما عن الماء * فحلئتم به الكوثرا
فإن لقوا ثم بكم منكرا * فسوف تلقون بهم منكرا
في ساعة يحكم في أمرها * جدهم العدل كما أمرا
وكيف بعتم دينكم بالذي * استنزره الحازم واستحقرا؟! 25
لولا الذي قدر من أمركم * وجدتم شأنكم أحقرا
كانت من الدهر بكم عثرة * لا بد للسابق أن يعثرا
لا تفخروا قط بشئ فما * تركتم فينا لكم مفخرا
ونلتموها بيعة فلتة (1) * حتى ترى العين الذي قدرا
كأنني بالخيل مثل الدبا * هبت له نكاؤه صرصرا 30
وفوقها كل شديد القوى * تخاله من حنق قسورا
لا يمطر السمر غداة الوغا * إلا برش الدم إن أمطرا
فيرجع الحق إلى أهله * ويقبل الأمر الذي أدبرا
____________
(1) أشار إلى ما أخرجه الحفاظ عن عمر أنه قال: بيعة أبي بكر كانت فلتة وقى الله شرها.
الصفحة 21
يا حجج الله علي خلقه * ومن بهم أبصر من أبصرا
35 أنتم على الله نزول وإن * خال أناس أنكم في الثرى
قد جعل الله إليكم – كما * علمتم – المبعث والمحشرا
فإن يكن ذنب فقولوا لمن * شفعكم في العفو أن يغفرا
: إذا توليتكم صادقا * فليس مني منكر منكرا
نصرتكم قولا على أنني * لآمل بالسيف أن أنصرا
40 وبين أضلاعي سر لكم * حوشي أن يبدوا وأن يظهرا
أنظر وقتا قيل لي: بح به * وحق للموعود أن ينظرا
وقد تبصرت ولكنني * قد ضقت أن أكظم أو أصبرا
وأي قلب حملت حزنكم * جوانح عنه وما فطرا؟!
45 لا عاش من بعدكم عائش؟؟ * فينا ولا عمر من عمرا
ولا استقرت قدم بعدكم * قرارها مبدي ولا محضرا
ولا سقى الله لنا ظامئا * من بعد أن جنبتم الأبحرا
ولا علت رجل – وقد زحزحت * أرجلكم عن متنه – منبرا
وقال في الجزء الرابع من ديوانه وهو يفتخر:
مالك في ربة الغلائل * والشيب ضيف لمتي من طائل؟!
أما ترين في شواتي (1) نازلا؟! * لا متعة لي بعده بنازل
محا غرامي بالغواني صبغه * واجتث من أضالعي بلابلي
ولاح في رأسي منه قبص * يدل أيامي على مقاتلي
5 كان شبابي في الدمى وسيلة * ثم انقضت لما انقضت وسائلي
يا عائبي بباطل ألفته * خذ بيديك من تمن باطل
لا تعذلني بعدها على الهوى * فقد كفاني شيب رأسي عاذلي
وقل لقوم فاخرونا ضلة: * أين الحصيات من الجراول (2)؟!
____________
(1) شواة: جلدة الرأس.
(2) الجراول جمع جرولة وجرول: الحجارة.
الصفحة 22
وأين قامات لكم دميمة * من الرجال الشمخ الأطاول؟!
نحن الأعالي في الورى وأنتم * ما بينهم أسافل الأسافل 10
ما تستوي – فلا تروموا معوزا – * فضائل السادات بالرذائل
ما فيكم إلا دني خامل * وليس فينا كلنا من خامل
دعوا النباهات على أهل لها * وعرسوا في أخفض المنازل
ولا تعوجوا بمهب عاصف * ولا تقيموا في مصب الوابل
أما ترى خير الورى معاشري؟! * ثم قبيلي أفضل القبائل؟! 15
ما فيهم إن وزنوا من ناقص * وليس فيهم خبرة من جاهل
أقسمت بالبيت تطوف حوله * أقدام حاف للتقى وناعل
وما أراقوه على واد منى * عند الجمار من نجيع سائل
وأذرع حاسرة ترمي – وقد * حان طلوع الشمس – بالجنادل
والموقفين حط ما بينهما * عن ظهره الذنوب كل حامل 20
فإن يخب قوم على غيرهما * فلم يخب عندهما من آمل
لقد نمتني من قريش فتية * ليسوا كمن تعهد في الفضائل
الواردين من علي ومن تقى * دون المنايا صفوة المناهل
قوم إذا ما جهلوا في معرك * ولوا على الأعراق بالشمائل
كأنهم أسد الشرى يوم الوغى * لكنهم أهلة المحافل 25
إن ناضلوا فليس من مناضل * أو ساجلوا فليس من مساجل
سل عنهم إن كنت لا تعرفهم * سل الظبى وشرع العوامل
وكل منبوذ على وجه الثرى * تسمع فيه رنة الثواكل
كأنما أيديهم مناصل * يلعبن يوم الروع بالمناصل
من كل ممتد القناة سامق * يقصر عنه أطول الحمائل 30
ما ضرني والعار لا يطور بي * إن لم أكن بالملك الحلاحل
ولم أكن ذا صامت وناطق * ولم أرح بباقر وجامل
خير من المال العتيد بذله * في طرق الافضال والفواضل
الصفحة 23
والشكر مغن أنت مغن فقره * خير إذا أحرزته من نائل
فلا تعرض منك عرضا أملسا * لخدشة اللوام والقوائل 35
فليس فينا مقدم كمحجم * وليس منا باذل كباخل
وما الغنى إلا حبالات العنا * فانج إذا شئت من الحبائل
إلى متى أحمل من ثقل الورى * ما لم يطقه ظهر عود بازل؟!
إن لم يزرني الهم اصباحا أتى * ولم أعره الشوق في الأصائل
وكم مقام في عراص ذلة * وعطن عن العلاء سافل 40
وكم أظل مفهقا عن الأذى * معللا دهري بالأباطل
كأنني وقد كملت دونهم * رضي بدون النصف غير كامل
محسودة مغبوطة ظواهري * لكنها مرحومة دواخلي
كأنني شعب جفاه قطره * أو منزل أقفر غير آهل
فقل لحسادي: أفيقوا فالذي * أغضبكم مني غير آفل 45
أنا الذي فضحت قولا مصقعا * مقاولي وفي العلى مطاولي
إن تبتنوا من العدى معاقلا * فإن في ظن القنا معاقلي
لا تستروا فضلي الذي أوتيته * فالشمس لا تحجب بالحوائل
فقد فررتم أبدا من سطوتي * فر القطا الكدر من الأجادل
50 ولا تذق أعينكم طعم الكرى * وعندكم وفيكم طوائلي
تقوا الردى وحاذروا الشر الذي * شب أواري فغلت مراجلي
وجن تيار عبابي واشتكت * خروق أسماعكم صلاصلي
إن لم أطركم مزقا تحملكم * نكب الأعاصير مع القساطل
فلا أجبت من صريخ دعوة * ولا أطعت يوم جود سائلي
55 ولا أناخ كل قومي كلهم * في مغنم أو مغرم بكاهل (1)
وفي غد تبصرها مغبرة * على الموامي كالنعام الجافل
يخرجن من كل عجاج كالدجى * مثل الضحى بالغرر السوائل
____________
(1) الكل: الضعيف. اليتيم. الكاهل من القوم: سندهم ومعتمدهم.
الصفحة 24
من يرهن قال: من هذا الذي * سد الملا بالنعم المطافل؟!
وفوقهن كل مرهوب الشذا * يروي السنان من دم الشواكل (1)
أبيض كالسيف ولكن لم يعج * صقاله على يمين صاقل 60
: حيث ترى الموت الزؤام بالقنا * مستحب الأذيال والذلاذل (2)
والنقع يغشى العين عن لحاظها * والركض يرمي الأرض بالزلازل
وبزت الأصلاب أو تمخضت * بلا تمام بطن كل حامل
ولم يجز هم الفتى عن نفسه * وذهل الحي عن العقائل
إن لم أنل في بابل مأربي * فلي إذا ما شئت غير بابل 65
وإن أبت في وطن مقلقلا * أبدلته بأظهر الرواحل
وإن تضق بي بلدة واحدة * فلم تضق في غيرها مجاولي
وإن نبا عني خليل وجفا * نفضت من ودي له أناملي
خير من الخصب مع الذل به * معرس على المكان الماحل
وقال في الافتخار في الجزء الرابع من ديوانه:
ما ذا جنته ليلة التعريف * شغفت فؤادا ليس بالمشغوف؟
ولو أنني أدري بما حملته * عند الوقوف حذرت يوم وقوفي
ما زال حتى حن حب قلوبنا * بجماله سرب الظباء الهيف
وأرتك مكتتم المحاسن بعد ما * ألقى تقى الإحرام كل نصيف
وقنعت منها بالسلام لو أنه * أروى صدى أو بل لهف لهيف 5
والحب يرضي بالطفيف معاشرا * لم يرتضوا من قبله بطفيف
ويخف من كان البطيئ عن الهوى * فكأنه ما كان غير خفيف
يا حبها رفقا بقلب طالما * عرفته ما ليس بالمعروف
قد كان يرضى أن يكون محكما * في لبه لو كنت غير عنيف
أطرحت يا ظمياء ثقلك كله * يوم الوداع على فقار ضعيف 10
____________
(1) شواكل ج شاكلة: الخاصرة.
(2) الزؤام: عاجل. وقيل: سريع مجهز الذلاذل جمع ذلذل وذلذل: أسفل الثوب.

شاهد أيضاً

000

في رحاب عيد الغير الاغر – شيخنا الحر العاملي المتوفى 1104

شيخنا الحر العاملي   المولود 1033 والمتوفى 1104   كيف تحظا بمجدك الأوصياء؟ * وبه ...