الرئيسية / اخبار العلماء / رئيس جامعة المصطفى العالمية: أعظم مصيبة تواجه العالم الإسلامي تحريف مسار الجهاد والمقاومة
000

رئيس جامعة المصطفى العالمية: أعظم مصيبة تواجه العالم الإسلامي تحريف مسار الجهاد والمقاومة

 أكد آية الله أعرافي على أن المجاميع الإرهابية وخاصة داعش صنيعة الغرب وأمريكا، وقال: سياسة الحوزة العلمية قائمة على الحفاظ على الوحدة والاستفادة من العقلانية والحكمة.

 
و قال مشيراً الى تأكيد قائد الثورة الإسلامية على قرب انهيار الحضارة الغربية: يقف العالم اليوم أمام منعطف خطير، وتشهد الأمة الإسلامية وخط الثورة الإسلامية ظروفاً استثنائية.

وتابع: لنا أن نشارك في صنع مستقبل العالم من خلال نشر العلم والحكمة والعقلانية والرؤية الاستراتيجية والتواجد الصحيح في الأوساط العلمية والثقافية والسياسية والاجتماعية.

وأشار الى المؤامرات والحروب التي يشنها الاستكبار على العالم الإسلامي، مشدداً على أن هدفها هو إطفاء مشعل الحضارة الإسلامية وإخماد الصحوة الإسلامية والثورة الإسلامية، مردفاً: لا ينبغي اعتماد السياسات الاستعمارية للغرب في التعامل مع فتنة داعش وأمثالها، بل لا بد من التحلي باليقظة وفضح الأهداف الخبيثة.

 

وأكد على أن المجاميع الإرهابية وخاصة داعش صنيعة الغرب وأمريكا، مضيفاً: يزعم تنظيم داعش الجهاد في طريق الإسلام، والحال أنه سلك الطريق الخاطئ ويمارس الإرهاب، ولا شك في أن حزب الله وحركة حماس هم المجاهدون الحقيقيون.

 

ومضى في القول: أعظم مصيبة يعاني منها العالم الإسلامي هي محاولة الأعداء تحريف مفاهيم الجهاد في الإسلام، فالجهاد الحقيقي يحيي الحضارة الإسلامية، والجهاد الأعمى والمزيف يخدم المستكبرين.

 
وأكد على أن سياسة الحوزة العلمية قائمة على تشخيص العدو والحفاظ على الوحدة والاستفادة من العقلانية والحكمة، موضحاً: تهدف جامعة المصطفى العالمية الى بيان التعاليم الإسلامية والمعارف الإلهية، وتشدد على العلم العميق والتفكر والرد على الشبهات المثارة حول الإسلام.

 

 – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

IMG-20140106-WA0015

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء – في الأحاديث‏ المنتقاة في رَسُول الله(ص)

(مِزاحُ رَسُول اللَّه(ص)): 23 – أخْبَرَنا أَبُو عَبْد اللَّه الحُسَين بن عَبْد الملك الخَلاّل، أنا ...