الرئيسية / اخبار العلماء / الامام الخامنئي : مرحلة الدفاع المقدس ثقافة مستمرة وينبوع متدفق ومصدر شرف وعزة وشموخ شعبنا الأبي
23

الامام الخامنئي : مرحلة الدفاع المقدس ثقافة مستمرة وينبوع متدفق ومصدر شرف وعزة وشموخ شعبنا الأبي

وصف قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام السيد علي الخامنئي الاربعاء ، “الدفاع المقدس” بانها ثقافة مستمرة وينبوع متدفق ومصدر شرف وعزة وشموخ شعبنا الأبي ،

 

 

و اكد ان هذه المرحلة أظهرت أنه يمكن الصمود بوجه القوى المتغطرسة بكل قوة و اقتدار والتصدي لمواقفها الاستعلائية ، مشيدا بالملاحم البطولية التي سطرها أبناء الاسلام في الوقوف أمام قوة شريرة وقفت الى جانب أعتى قوى الشر و الكفر والاستكبار.

 
و أفاد القسم السیاسی بوکالة “تسنیم” الدولیة للأنباء بأن سماحته أعلن ذلك فی الکلمة التی القاها خلال استقباله الیوم جمعا من کبار القادة العسکریین ، معتبرا مرحلة الدفاع المقدس مصدر شرف و عزة وشموخ للشعب الایرانی المسلم. .

 

 

وقال سماحته “‌ان تجربة ثمانیة أعوام من مرحلة الدفاع المقدس أثبتت بأنه ورغم المشاکل والضغوط وعدم وجود الاعتمادات المالیة یمکن الوقوف بوجه القوی العالمیة من خلال الاتکال علی الله والتحلی بالعزیمة والایمان “.

 

 

ووصف سماحته تلك المرحلة بأنها قضیة فی غایة الاهمیة وتتمیز بمختلف الابعاد قائلا ” ان الذکریات والحقائق والدروس التی حصلنا علیها فی تلك المرحلة تعتبر ثقافة جاریة والمعین الذی لن ینضب حیث أنه ینتهی لصالح الشعب الایرانی المسلم ومستقبل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة “.

 

 

وأشار الامام الخامنئی الی تشکیل الشرق والغرب والدول العمیلة لکلا القوتین العالمیتین آنذاك جبهة عسکریة واسعة فی المنطقة وقال ” ان هدف هذه الجبهة کان اضعاف النظام الاسلامی من الداخل وبالتالی توفیر الارضیة لانهیاره الا ان هذا النظام الذی یعتمد علی الشعب صمد بوجه قوی الشر بالرغم من قلة الامکانیات والمعدات الدفاعیة والمشاکل الکثیرة التی کانت ایران الاسلامیة تواجهها آنذاك وخرج وهو مرفوع الهامة”.

 

 

واعتبر قائد الثورة الاسلامیة صمود الشعب الایرانی فی مرحلة الدفع المقدس مصدر الهام للکثیر من الشخصیات الفاعلة فی الدول الاسلامیة وغیرها حیث آمن هؤلاء بأنه یمکن الصمود أمام الاعداء بید خالیة.

 

 

وأشار سماحته الی الثمن الباهظ الذی قدمته ایران الاسلامیة والشعب الایرانی المسلم فی مرحلة الدفاع المقدس وخاصة الشهداء الابرار الذین قدمهم هذا الشعب قربانا للنظام الاسلامی وتابع قائلا ” انه ورغم کل هذا الثمن الباهظ للغایة الذی قدمناه سواء المادی أو المعنوی الا ان الانجازات التی حققها الشعب الایرانی طوال هذه الفترة کبیرة وقیمة للغایة مقابل هذا الثمن “.

 

 

ودعا القائد الخامنئی فی الختام کل القادة وأبطال مرحلة الدفاع المقدس الی تسجیل ذکریات وحقائق تلک المرحلة العظیمة فی تاریخ الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

شاهد أيضاً

0

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

39) ماذا يعني التبيُّن؟ يبدو أنّه يشمل كلّ أسلوب يؤدّي إلى حالة الوضوح عند الإنسان، ...