الرئيسية / اخبار العلماء / اية الله الشيخ الاراكي: نبارك مقاطعة شعب البحرين للإنتخابات الصورية
0

اية الله الشيخ الاراكي: نبارك مقاطعة شعب البحرين للإنتخابات الصورية

اصدر سماحة الشيخ الاراكي بيانا حول انتخابات البحرين وبارك فيه للشعب موقفه الأخير في مقاطعة الانتخابات الصوريّة الهادفة الي مصادرة حقه في تقرير المصير.

 

 

اصدر سماحة الشيخ الاراكي بيانا حول انتخابات البحرين وبارك فيه للشعب موقفه الأخير في مقاطعة الانتخابات الصوريّة الهادفة الي مصادرة حقه في تقرير المصير ونصح حكّام البحرين بأن يرجعوا الي رشدهم ويختاروا طريق الشعب ومساندة مطالباته المشروعة في تقرير المصير وحريّة التعبير والاستقلال عن سلطة الأجانب والتمتع بحقوقه الانسانية المعترف بها في الشرع الاسلامي والعرف الدّولي.

 

ولكم في ما يلي نص البيان:بسم الله الرحمن الرحيمأطلعتنا الأنباء علي ما عزمت عليه حكومة البحرين من اسلوب القمع السياسي الجديد من خلال انتخابات صوريّة في غياب الأكثريّة العظمي من الشعب البحرينيوقادته الدينيّين والسياسيّين الذين أعلنوا مقاطعتهم لهذه الانتخابات الصوريّة بسبب كونها أسلوباً جديداً من اساليب القمع ومصادرة حق الشعب البحريني في تقرير المصير.

 

ونحن اذ نقدّر صمود الشعب البحريني وقادته العلماء الدينييّن والمفكّرين السياسيّين ونخبه الواعين واصرارهم علي المطالبة بحقّ الشعب في تقرير المصير وجهادهم ضدّ الاستبداد والقتل المنظّم البارد لأبناء هذا الشعب الكريم وكبت حرّياته وسجن قادته السياسيّين العظماء،

 

 

ونبارك لهذا الشعب موقفه الأخير في مقاطعة الانتخابات الصوريّة الهادفة الي مصادرة حق الشعب في تقرير المصير، ننصح مرة أخري حكّام البحرين بأن يرجعوا الي رشدهم ويختاروا طريق الشعب ومساندة مطالباته المشروعة في تقرير المصير وحريّة التعبير والاستقلال عن سلطة الأجانب والتمتع بحقوقه الانسانية المعترف بها في الشرع الاسلامي والعرف الدّولي،

 

 

فإنّ الاسلوب الذي يتّبعه حكّام البحرين من مواجهة الشعب وقمع ثورته الرشيدة وكبت اصوات الاحرار من قادته الدينيّين والسياسيّين سوف لا يزيد الشعب البحريني وقادته ونخبه إلا اصراراً علي الصمود والمطالبة بالحقوق وإنّ الله علي نصرهم لقدير.

 
حفظ الله الشعب البحريني وعلمائه وقادته الأحرار، وكتب الله لهم النّصر العاجل، والفتح القريب انه سميع مجيب .

 

 
- وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

0

في مراتب مقامات أهل السلوك

والمقام الثالث هو مقام الاطمئنان والطمأنينة ، وهو في الحقيقة المرتبة الكاملة من الإيمان ، ...