الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / ينابيع المعاجز/ السيد هاشم البحراني
IMG_7005

ينابيع المعاجز/ السيد هاشم البحراني

الاول ان القرآن فيه تبيان كل شئ، وفيه ما تسير به الجبال، وتقطع به الارض ويكلم به الموتى، وان فيه لايات ما يراد بها امر الا ان يأذن الله جل جلاله به والنبى والائمة الاثنا عشر صلوات الله عليهم يعلمون ذلك.

 

[ 8 ]

ورواه الصفار في بصائره عن محمد بن عبد الجبار عن الحسن بن على بن فضال عن عبد الاعلى بن اعين قال:

 

 

سمعت ابا عبد الله (ع) وذكر الحديث. عنه عن عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد عن محمد بن سنان عن يونس بن يعقوب عن الحرث بن المغيرة وعدة من اصحابنا منهم عبد الاعلى وابو عبيدة وعبد الله بن بشير الخثعمي سمعوا ابا عبد الله (ع) يقول

 

 

انى لاعلم ما في السموات وما في الارض واعلم ما في الجنة واعلم ما في النار واعلم ما كان وما يكون ثم مكث هنيئة فراى ان ذلك كبر على من سمعه منه فقال: علمت ذلك من كتاب الله عزوجل يقول (فيه تبيان كل شئ) (1).

 

 

العياشي باسناده عن يونس عن عدة من اصحابنا قالوا: قال أبو عبد الله (ع) انى لاخبركم خبر السماء وخبر الارض وخبر ما كان وما هو كائن كانه في كفى ثم قال من كتاب الله اعلمه ان الله يقول (فيه تبيان كل شئ (2).

 

 

 

عنه باسناده عن منصور عن حماد اللحام قال قال أبو عبد الله (ع) نحن والله نعلم ما في السموات وما في الارض وما في الجنة وما في النار وما بين ذلك قال: فبهت انظر إليه فقال: يا حماد ان ذلك

(1) الكافي ج 1 ص 261 (2) العياشي ج 2 ص 266

شاهد أيضاً

0

خيار شنبر

خيار شمبر وهو نبات شجري معمر يعرف علمياً باسم Cassia fistula من الفصلية البقولية Leguminosae ...