الرئيسية / اخبار العلماء / صلاة مركزية بإمامة آية الله قاسم وتظاهرة شعبية غاضبة وخطابات تؤكد : الشعب لن يصمت والاعتداء لن يمر
07_20_2014_11_33_01

صلاة مركزية بإمامة آية الله قاسم وتظاهرة شعبية غاضبة وخطابات تؤكد : الشعب لن يصمت والاعتداء لن يمر

أفادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن صلاة اقيمت بشكل مركزي مساء الثلاثاء بامامة الزعيم الديني البحريني اية الله الشيخ عيسى قاسم في بلدة “الدراز” حيث احتشدت أعداد غفيرة من المواطنين وعلماء الدين الذين هبوا للصلاة خلف سماحته ، للتأكيد على استنكار التصرفات الجبانة التي قام بها النظام الخليفي بإقتحام منزل الشيخ قاسم بما يعنيه من مكانة اسلامية ووطنية كبيرة .
و فی اعقاب الاعتصام الذی ألقیت فیه خطابات أکدت أن هذا الاعتداء الجبان لن یمر بصمت ولا یمکن أن یصمت الشعب على الاعتداءات ضد رموزه وقیادته ، خرجت تظاهرة شعبیة غاضبة قمعتها قوات النظام الخلیفی بالقوة و العنف . ورفعت التظاهرة أعلام البحرین الوطنیة و رددت شعار “سلمیة سلمیة” وبالروح بالدم نفدیك یا فقیه .

 

 

لکن قوات النظام قمعتها بالقوة والعنف ووجهت أسلحتها على المتظاهرین واستهدفتهم ، بحسب جمعیة الوفاق المعارضة . من جانبها، دانت منظمات حقوقیة وشخصیات دینیة وسیاسیة اعتداء قوات النظام البحرینی على منزل العالم الدینی الکبیر آیة الله الشیخ قاسم والذی یعد المرجعیة الدینیة الاولى فی البحرین . و حذرت القوى الثوریة سلطات المنامة من مغبة استفزاز الثورة السلمیة، معتبرة أن هذا العمل جاء نتیجة فشل النظام فی انتخاباته الأخیرة.

 
ودان عدد من علماء الدین فی لبنان الاعتداء على منزل آیة الله الشیخ عیسى قاسم الذی اعتبروه رمزاً دینیاً لکل المسلمین .

 

 

بدورها ، دانت حرکة حشود المصریة عملیة اقتحام منزل آیة الله الشیخ عیسى قاسم فی البحرین . وحملت الحرکة سلطات المنامة المسؤولیة عن هذه الاجراءات التی تهدد حیاة الشیخ ،

 

 

وقالت إن المداهمات التی تحدث خارج اطار القانون قد ارتفعت حدتها فی البحرین، حیث تم رصد 39 مداهمة خلال الایام الخمسة الماضیة . و اضافت الحرکة أن هذه هی المرة الثانیة التی یتم فیها استهداف الشیخ قاسم، معتبرة أن البحرین تحولت الى بیئة معادیة لحق التعبیر.

 

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...