الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / العلامة الحلي يرثي جده الإمام الحسين عليه السلام
unnamed (6)

العلامة الحلي يرثي جده الإمام الحسين عليه السلام

يا دار جائلة الوشاح * حيتك نافحة الرياح
وسقتك من ديم الحيا * وطفاء ضاحكة النواحي
كم فيك قد نادمت من * قمر يطوف بشمس راح
وخريدة تختال عن لدن * وتبسم عن أقاح

 

 
نشوانة الأعطاف من * خمر الصبا خود رداح
ملكت قلوب بنى الغرام * بلاحظ سكران صاحي ( 84 )
جهد العواذل في أن * أسلو هوى الغيد الملاح
فمتى محب قد سلا * هيفاء تسفر عن براح

 

 
ومن الذي قد كلف * الطيران محصوص ( 85 ) الجناح
هيهات أخطأ ظنهم * ان يستلين لهم جماحي
فإلي يا داعي الجوى * ووراك عني يا لواحي
فبعيني اسود الصباح * لرزء مدركة الصياح

 

 
حال الصياح كأنما * نعيت ذكاء إلى الصباح ( 86 )
وتجاوبت فوق السما * غر الملائك بالنياح
جزعا ليوم فيه قد * غلب الفساد على الصلاح
بل فيه قد غضت لحا * ظ الفخر من بعد الطماح

 

 
وبنو السفاح تحكموا * في أهل حي على الفلاح
وبسبط أحمد أحدقت * بشبا الصوارم والرماح
ودعته إما يجنحن * لسلمها أو للكفاح
ظنت بما اقترحت عليه * ان يخيم ( 87 ) من الصفاح

 

 
فمتى أبو الأشبال روع * يا أمية بالنباح
فزحفت في جند الضلال * إلى ابن معتلج البطاح
فغشاك من عزماته * جيش من الاجل المتاح ( 88 )
وغدا يقي دين الاله * بحر وجه كالصباح

 

 
يلقى الكتيبة مفردا * فتفر دامية الجراح
وإذا دعوا : حيذي حياد ( 89 ) * دعى بحي على الكفاح
وبهامها اعتصمت مخافة * بأسه بيض الصفاح
وتسترت منه حياء * في الحشا سمر الرماح ( 90 )

 

 
ما زال يورد رمحه * في القلب منها والجناح
وحسامه في الله يسفح * من دماء بني السفاح
حتى دعاه إليه أن * يغدو فلبى بالرواح
ورقى إلى أعلا الجنان * معارج الشرف الصراح

 

 
وبنات فاطمة غدت * حسرى تجاوب بالنياح
أضحت بأجرد صفصف * متوقد الرمضاء ضاحي
من بعد ما أن كن * في حرم أجل من الضراح
عجبا لها تغدو سبايا * وهي من حي لقاح

 

 
تسري بهن لجلق * حرب على عجف رزاح ( 91 )
الله أكبر يا جبال * تدكدكي فوق البطاح
فبنات أحمد قد غدت * تهدى لمذموم الرواح
منهلة الغبرات بح الندب * من عظم المناح

 

 
يندبن أول منجد * يوم الوغى لهف الصياح
وينحن من جزع على * أندى البرية بطن راح
أين التجمل والأسى * من ذات صبر مستباح
ترنو لكافلها قضى * ظمأ لدى الماء القراح

 

 
هذا وكم من حرمة * هتكت لهن بلا جناح
وأبيح من خطر لها * لله من خطر مباح ( 92 )
لله خطب منه كل حشى * مكلمة النواحي
أم الخطوب بمثله * فلقد عقمت عن اللقاح

 

 
يا من لأعناق البرية * طوقوها بالسماح
فأليكموها غادة * أبهى من الخود الرداح ( 93 )
بدوية فاقت * نظائرها بألفاظ فصاح
أرجو القبول بها وان * قصرت فذا جهدا متداحي
وعليكم الصلوات ما * عرفت بكم سبل الصلاح

شاهد أيضاً

53613575_2290642187881231_7116941172328628224_n

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

31) بحث حول الآية: آداب المعاملة وأثره في بناء منظومة العلاقات الاجتماعية: إنّ سورة الحُجرات ...