الرئيسية / اخبار العلماء / أية الله الأراكي: أدركت أمريكا أنها عاجزة عن المواجهة العسكرية فعمدت الى استهداف التشيع من الداخل
imamhussain.org_العتبة الكاظمية المقدسة - الصحن الشريف5303 (1)

أية الله الأراكي: أدركت أمريكا أنها عاجزة عن المواجهة العسكرية فعمدت الى استهداف التشيع من الداخل

قال آية الله الأراكي: أدرك العدو أن هذا هو الطريق الأسهل لضرب التشيع؛ ولكن أنى لهم ذلك والمرجعية الشيعية استطاعت قلب الطاولة على رؤوسهم، فتعبأ الملايين نتيجة إصدار فتوى واحدة.

 

 

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن آية الله الشيخ محسن الأراكي، أمين عام مجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية، أشار الى تأثير الثورة الإسلامية في إيران على الصعيد العالمي، قائلاً: لا تقتصر الثورة الإسلامية على إيران فقط، بل تعدت تأثيراتها الحدود الجغرافية لها، وأوجدت زلزالاً في العالم على حد تعبير أعدائنا.

 

 

ولفت الى أن الآية 54 من سورة المائدة نزلت في الإيرانيين، مبيناً، لما نزل قوله تعالى: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ)، سأل المسلمون النبي (ص) عن هؤلاء القوم، فأشار الى سلمان وأكد أنهم من نسله.

 

 

وأكد على أن إيران تخوض صراعاً مع أعداء الإٍسلام منذ أكثر من 50 عاماً واستطاعت تأسيس مجتمع إسلامي جديد، متابعاً: إن أشد ما أرعب أمريكا ودول الاستكبار العالمي هو تشكيل مجتمع جديد في الشرق الأوسط، ما أدى الى الشعور بتهديد مصالحهم.

 

 

وأوضح أن جميع إمكانات المنطقة مسخرة لأمريكا ولربيبتها “إسرائيل”، مضيفاً: إصرار السعودية على بيع نفط منظمة أوبك بأسعار متدنية يأتي إرضاءً لأمريكا وفي سبيل توجيه ضربة لإيران وعدد من الدول الأخرى.

 

 

وأشار الى شن الأعداء حرباً ناعمة للقضاء على التشيع، منوهاً: إن أخطر ما في تلك الحرب الناعمة هو حرف التشيع عن مساره الصحيح وتأسيس تشيع منحرف وتابع لأمريكا. ومضى في القول: التشيع المنحرف يعني أن يتم تعيين مرجع الدين من قبل العدو،

 

 

وتأسيس المواكب الحسينية على يدي الاستكبار؛ فقد أدرك العدو أن هذا هو الطريق الأسهل لضرب التشيع؛ ولكن أنى لهم ذلك والمرجعية الشيعية استطاعت قلب الطاولة على رؤوسهم، فتعبأ الملايين نتيجة إصدار فتوى واحدة.

 

 

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية في إيران أضحت القوة الأولى في المنطقة، مبيناً: لو أقدمت أمريكا والاستكبار على التعرض الى إيران فلا ريب في أن النصر سيكون حليف الجمهورية الإسلامية؛ ولذا لما أدركت أمريكا أنها عاجزة عن المواجهة العسكرية تسعى اليوم الى استهداف التشيع من الداخل.

 

 

 – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...