الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / الاثنا عشرية في الصلوة اليومية – البهائي العاملي
images

الاثنا عشرية في الصلوة اليومية – البهائي العاملي

بسم الله الرحمن الرحيم تقديم: الحمد لله الذي أوضح وجوه الشك بكشف النقاب عن وجه اليقين، وشيد أعلام الدين بكتابه المبين، وبين اصوله ومنهج شريعته بمحكم التبيين. لكن، ومن المؤسف جدا أن نجد إهمالا كبيرا لهذا التراث القيم، هذا الاهمال الذي أدى إلى اخراج الآلاف من النسخ الخطية إلى بلاد الغرب، ففي الفاتكان – مثلا – توجد 75 مكتبة تحتوي على الكثير من مخطوطاتنا الاسلامية.

أما بريطانيا – التي استعمرت البلدان الاسلامية ردحا من الزمن – ففيها من المخطوطات النفيسة ما يدهش العقل. هذا الاهمال هو الذي أدى إلى ابتعاد الجيل الناشئ عن مطالعة الكتب الاسلامية، لرداءة خطها وطبعها، وتوجه – هذا الجيل – إلى الكتب الالحادية التي تتصف بجودة الطبع وجمال الاخراج. والذي يبعث في القلب الامل هو اهتمام جمع من الفضلاء والاساتذة في الوقت الحاضر بتحقيق هذا التراث، ومن ثم طبعه ونشره بالشكل اللائق به، فنشأت عدة مؤسسات ومراكز تحقيقية لاجل ذلك. وإيمانا منا بأن العمل لاحياء التراث الضخم المجهول سيكون بعين الله التي لا تنام، ورضاه، ومن الدوافع الاساسية لبعث روح العزة والسموفي جسد الامة الاسلامية التي انقضى على سباتها أمد طويل ,وآن لها أن تفيق لتبني نهضتها المرتقبة على اسس حضارية علمية رصينة.

ومساهمة مع الآخرين الذين سبقونا في هذا الطريق النبيل، الذي ينم عن وعي المسؤولية الشرعية، والدور الحضاري المطلوب، قمنا بتحقيق هذه الرسالة الصغيره، التي ألفها الشيخ البهائي رحمه الله، حيث جمع بين سهولة العبارة ومتانتها، وضم بين دفتيها أبحاثا لا يستغنى عنها.

وقد قامت مؤسسة آل البيت – عليهم السلام – لاحياء التراث بنشر هذه الرسالة سابقا في العدد الثاني عشر من نشرتها الفصلية ” تراثنا ” وتعميما للفائدة ارتأينا نشرها مستقلة.

وفي الختام اقدم جزيل شكري وتقديري لادارة مؤسسة آل البيت – عليهم السلام – لاحياء التراث، كما وأشكر ادارة مكتبة آية الله العظمى السيد المرعشي النجفي على طبعهم لهذه الرسالة مستقلة، وبهذه الحلة القشيبة، سائلا المولى الكريم أن يوفقنا وإياهم لاحياء تراث أهل البيت عليهم السلام، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

محمد الحسون 13 جمادى الاولى 1409 ه‍ عش آل محمد (صلى الله عليه وآله) بلدة قم

شاهد أيضاً

القرنبيط، أقوى قاتل للسرطان !

القرنبيط أقوى قاتل للسرطان !

تنتشر دراسات كثيرة حول العلاجات الطبيعية والطبية التي تحارب مرض السرطان وتمنع حدوثه. ومن الدراسات الطبية ...