الرئيسية / اخبار العلماء / وفدنا النووي المفاوض يقظ ويعلم أن أمريكا هي العدو للشعب الايراني
0

وفدنا النووي المفاوض يقظ ويعلم أن أمريكا هي العدو للشعب الايراني

أكد امام جمعة طهران المؤقت آية الله الشيخ موحدي كرماني ا الجمعة ان الوفد الايراني النووي المفاوض مع مندوبي مجموعة السداسية الدولية ، يقظ ، و يعلم جيدا ان الولايات المتحدة الامريكية ، هي العدو الاول للشعب الايراني ومن هنا ، فانه يسعى لعدم المساس بهيبة البلاد و عزتها ، مشددا على ان ما يريده الشعب والقيادة من الفريق النووي المفاوض ، هو صيانة هيبة ايران الاسلامية وعزتها.

 

 
وافاد القسم السیاسی لوکالة تسنیم الدولیة بان ایة الله موحدی کرمانی اشار فی خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران ، الى مقولة الامام الخمینی الراحل فی وصفه امریکا بالشیطان الاکبر ، و الشیطان الرجیم اعلن منذ بدء خلق ادم بانه سیوسوس له بشتى السبل لخداعه ؛ و بالتالی فان مخططات امریکا هی على نفس الشاکلة ، إذ تحاول بمختلف الحیل توجیه ضرباتها ، لکنها ستفشل وستسقط فی نهایة المطاف .

 

 
ودعا امام جمعة طهران الادارة الامیرکیة الى الاتعاظ من اخطائها وقال : کما اخطاتم تجاه کوبا حیث قال وزیر خارجیتکم باننا “فرضنا العقوبات على کوبا لاکثر من نصف قرن .. لکننا فی الواقع عزلنا انفسنا” ، فماذا حصدتم من دعمکم لشاه ایران المقبور غیر الکراهیة الشدیدة بین اوساط الایرانیین والعالم جراء هذه الجرائم ؟؟ . 
وفی جانب اخر من خطبته ، ادان خطیب الجمعة اعدام عصابات داعش الارهابیة التکفیریة لـ 150 امراة فی الفلوجة بعضهن حوامل کما ادان المجزرة فی بیشاور الباکستانیة التی أدت الى مقتل عشرات الطلاب معربا عن تعاطفه مع ذوی الضحایا .

 

 

من جانب اخر قال خطیب الجمعة فی طهران فی معرض اشارته الی المراسم العظیمة التی اقیمت فی کربلاء المقدسة بمناسبة اربعینیة الامام الحسین (ع) وشارک فیها نحو 22 ملیون نسمة جاؤوا للزیارة قال ان رسالة هذا التجمع الهائل تتمثل فی بقاء الحق وبطلان الباطل . وقال ایة الله موحدی کرمانی ان الباطل زائل مهما حاول ومهما حاول اهل الباطل القضاء علی الحق ، فان محاولاتهم ستبوء بالفضل. وخلال مراسم کربلاء فان الحق ارتبط بالمشاعر الانسانیة. وتابع: وهنا نقول لداعش، موتوا بغیظکم، مع من تریدون الحرب؟ ان ارادة الله قائمة علی فنائکم وزوالکم انتم المجرمون . وهنأ ایة الله کرمانی الحکومة العراقیة بهذا النجاح الذی حققته خلال هذا الحشد العظیم واقرارها للامن وقال هذا افضل مؤشر علی قوة هذه الحکومة وهذا البلد القادر علی الوقوف علی قدمیه.

 
وفی جانب اخر من خطبته ، طالب خطیب الجمعة فی طهران الساسة الامریکیین بالکف عن ممارسة التمییز العنصری وقال : الی متی نری تجمع السود فی الشوارع بامریکا وتظاهراتهم وقولهم بان لا تقتلوننا ، لیس من اللائق ان تتعاملوا بهذه الطریقة مع شعبکم. وتساءل: الی متی ترید امریکا دعم الکیان الصهیونی القاتل للاطفال؟ والی متی ترید ملء سجونها بالمظلومین وتعذیبهم ویفتخر بعض مسؤولیها بهذا التعذیب؟ الی متی تریدون مواصلة الکذب تجاه ایران وتعتبرون ایران بانها داعمة للارهاب؟ ان هذه الاکاذیب تفضحکم، اتعظوا باخطائکم مثلما اعترفتم باخطائکم تجاه کوبا . واضاف ایة الله موحدی کرمانی ان وزیر الخارجیة الامریکی قال رسمیا: اننا کنا نرید عزل کوبا من خلال فرض العقوبات علیها .. لکننا اصبحنا نحن فی عزلة . و ندد خطیب الجمعة بشدة بالمجزرة التی شهدتها باکستان وادت الی وفاة واصابة العدید من التلامذة وقدم التعازی والمواساة لباکستان حکومة وشعبا لاسیما اسر الضحایا.

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0024

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

47- ومفوض في ذلك كله إليكم ومسلم فيه معكم وقلبي لكم مسلم ورأيي لكم تبع ...