الرئيسية / اخبار اسلامية / الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء
IMG-20140108-WA0011

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(إِبْرَاهيم ابن النبي(ص)):
41 – أخْبَرَنا جعفر بن مُحَمَّد بن عَبْد العزى والعبَّاس المكي بالمدينة في مسجد رَسُول‏اللَّه(ص)، نا أَبُو علي الحَسَن بن عَبْد الرَّحمن. نا أَحْمَد بن إِبْرَاهيم، نا أَبُو جعفر الدَيْبُلي كذا قال لنا أبو جعفر، ورواه لغيرنا فقال: نا العبَّاس بن مُحَمَّد بن الحُسَين بن قُتَيبة، ناعمروبن عاصم – والصواب نا ابن لَهْيَعة-، عن عقيل عن إِبْرَاهيم عن الزّهري، عن أنس بن مالك، قال: ولد للنبي(ص) ابنه إِبْرَاهيم قال: وقع في نفسه منه شي‏ء، فأتاه جبريل(ع) وقال: السلام عليك أبا إِبْرَاهيم‏(18).

 
42 – أخْبَرَنا أَبُو الفتح يوسف بن عَبْد الواحد، نا شجاع بن علي المصقلي، قال: وناأَبُوعمر وأَحْمَد بن مُحَمَّد، نا أَبُو معين الحُسَين بن الحَسَن، نا عمرو بن خالد، قالا: ناعَبْداللَّه‏بن لهيعة، نا يزيد بن أبي بكر وعقيل عن ابن سطرب، عن أنس بن مالك، قال: لماوُلد إِبْرَاهيم ابن النبي(ص) من مارية جاريته كان يقع في نفس النبي(ص) فأتاه جبريل فقال‏له: السلام عليك ابا إِبْرَاهيم‏(19).
43 – أخْبَرَنا أَبُو القاسم هبة اللَّه بن عَبْد اللَّه بن أَحْمَد، نا أَبُو بكر الخطيب، نا أَبُو القاسم علي بن مُحَمَّد بن عيسى البزاز، نا أَبُو الحُسَين علي بن مُحَمَّد بن أَحْمَد المصري، نا أَحْمَد بن مطير الخرامي المحمَراوي، نا أبو زكير بن يَحْيَى‏ بن عَبْد اللَّه، حدثني خالد بن نجيح عن ابن‏لَهْيَعَة ورشدين، عن عَبْد الرَّحمن بن زياد، قال: لما حُبِل لرَسُول اللَّه(ص) بإِبرَاهيم(ع) أتى جبريل فقال: السلام عليك أبا إِبرَاهيم ان اللَّه تعالى وهب لك غُلاَماً من أُم ولدك مَارية، وأمرك أن تسميه إِبْرَاهيم فبارك اللَّه لك في إِبْرَاهيم، وجعله قرّة عين لك في الدنيا والآخرة وأشبههم به‏(20).

 
44 – أخْبَرَنا أَبُو بكر الفَرَضي، نا أَبُو مُحَمَّد الجوهري، نا أَبُو عمر بن حَيّوية، ناأَبُوالحَسَن الخشاب، نا الحارث بن أبي أُسامة، نا مُحَمَّد بن سعد، قال: قال مُحَمَّد بن عمر الوَاقدي: وولدته – يعني إِبْرَاهيم – في ذي الحجة من سنة ثمان من الهجرة.
45 – أخْبَرَنا أَبُو القاسم بن السَّمَرْقَنْدي، نا أَحْمَد بن أبي عُثْمَان وأَحْمَد بن مُحَمَّد بن إِبْرَاهيم‏(21).
أخبرنا أَبُو عَبْد اللَّه مُحَمَّد بن أَحْمَد بن مُحَمَّد القَصَّاري،.نا أبي.
قالا: أنا إِسْمَاعيل بن الحَسَن، أنا أَبُو الحَسَن مُحَمَّد بن أَحْمَد بن عَبْد الجبار بن توبة الأسدي وأَبُو القاسم بن السَّمَرْقَنْدي، قالا: نا أَبُو الحُسَين بن النَقُّور، نا أَبُو الحَسَن بن عَبْدالعزى بن عَبْد العزيز بن مدرك البزار، قالا: نا أَبُو عَبْد اللَّه الحُسَين بن إِسْمَاعيل، ناأَحْمَد بن مُحَمَّد بن يَحْيَى‏ بن سعيد، حدَّثنا عمرو – زاد ابن مردك: بن مُحَمَّد – وقالا: العنقزي، (حدَّثنا أسباط) يعني: ابن نصر – عن السّدّي قال: سألت أنس بن مالك قال: قلت: كم (كان) بلغ إِبْرَاهيم ابن النبي(ص)؟ قال: كان ملأ مهده، ولو بقي لكان نبيّاً، ولكن لم‏يكن ليبقى لأنّ نبيكم(ص) آخر الأنبياء.
قال الدار قطني: لم يحدّث به إلّا السدي، واسمُه إِسْمَاعيل بن عَبْد الرَّحمن‏(22).

 
46 – أخْبَرَنا يوسف، أخبرنا شجاع، نا ابن مَنْدَة، نا مُحَمَّد بن سعد ومُحَمَّد بن إِبْرَاهيم قالا: نا مُحَمَّد بن عُثْمَان القاسم، نا منجاب، نا أَبُو عامر الأسدي نا سعد، عن السُّدّي، عن أنس بن مالك، قال: توفي إِبْرَاهيم ابن رَسُول اللَّه(ص) وهو ابن ستة عشر شهراً. فقال النبي(ص): «ادفنوه بالبقيع، فإن له مرضعاً تتم رضاعه في الجنة»(23).
47 – أخبرتنا أُم المجتبى فاطمة بنت ناصر العلوية، قالت: قُرى‏ء على إِبْرَاهيم بن منصور السُّلَمي وأنا حاضرة، ونا أَبُو بكر بن المقرئ، نا أَبُو يَعْلَى المَوْصلي، نا زكريا بن يَحْيَى‏ الواسطي، نا هُشَيم عن إِسْمَاعيل، قال: سألت ابن أبي أوفى أو سمعته يَسأل عن إِبْرَاهيم ابن رَسُول اللَّه(ص)، فقال: مات وهو صغيراً(24) ولو قُضي أن يكون بعدالنبي نبيٌ لعاش‏(25).

 
48 – أخْبَرَنا يوسف بن عَبْد الواحد، نا شجاع بن علي، نا أَبُو عَبْد اللَّه بن مَنْدَة، نا عمرو أَحْمَد بن مُحَمَّد، نا الحَسَن بن الخليل الأنطاكي، نا عُبَيْدة بن جنادة، نا إِبْرَاهيم بن حميد الرؤاسي، نا إِسْمَاعيل بن أبي خالد قال: سألت ابن أبي أوفى: هل رأيت إِبْرَاهيم ابن‏النبي(ص)؟ قال: نعم، كان أشبه الناس به، مات وهو صغير ولو قضي (ان يكون)(26) نبي لعاش إِبْرَاهيم‏(27).
نا أَبُو عَبْد اللَّه، نا أَحْمَد بن مُحَمَّد بن زياد ومُحَمَّد بن يعقوب قالا: نا أَحْمَد بن عَبْدالجبار، نا يونس بن مالك، عن إِبْرَاهيم بن عُثْمَان، عن الحكم، عن مِقْسَم عن ابن عبَّاس، قال: لما ولدت مارية القبطية لرَسُول اللَّه(ص) إِبْرَاهيم قال: قال رَسُول اللَّه(ص): «إن له مرضعاً في الجنة، ولو بقي لكان صدّيقاً»(28).

شاهد أيضاً

0

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

01 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه محمد ...

أضف تعليق