الرئيسية / اخبار العالم / أكبر مناورات برية بحرية جوية في إيران الاسلامية
296734

أكبر مناورات برية بحرية جوية في إيران الاسلامية

 القوات الايرانية المسلحة اطلقت أمس الخميس ، أكبر مناورات لجيش الجمهورية الاسلامية الإيرانية بقواتها الثلاث البرية و البحرية والجوية والتي تجري على مساحة تتجاوز مليوني كيلومتر ، حيث تغيرت أجندتها من بحرية لتصبح شاملة لما فرضته أوضاع المنطقة ومستجداتها ، فيما اعلن قادة القوات الثلاث في الجيش أن المناورات ستشهد اختبار أحدث التقنيات و الأسلحة .

 

 

وبحسب العمید عبد الرحیم موسوی نائب قائد الجیش الإیرانی فإن “مساحة المناروات تصل إلى ملیونی و مئتی ألف متر مربع وحوالی 850 ألف میل بحری من مدار عشر درجات بالمحیط الهندی إلى شرق مضیق هرمز” . ورکیزة المناروات الأساس هی القوات البحریة .

 

 

ومن مضیق هرمز إلى باب المندب قد تکون الرسالة أن إیران الاسلامیة تملک القدرة على تغییر موازین الحرکة فی هذه المنطقة ، رسالة قد تفهمها أسواق النفط . فعبر مضیق هرمز یمر أکثر من 40% من النفط العالمی أما الرسالة الأخرى فهی تلک التی عبر عنها قائد القوات البحریة فی الجیش الإیرانی الأدمیرال حبیب الله سیاری بأن إیران الاسلامیة “ستکون فی المستقبل فی المحیط الاطلسی بهدف الحضور فی المیاه الدولیة” ، مؤکداً “أن ذلک وفق القوانین الدولیة التی تسمح لنا بذلک” . وفیما قد تختلف التحدیات على الأرض من محافظة هرمزغان إلى سیستان وبلوشستان حیث المکان یستحضر معه ملف الإرهاب فإن القادة العسکریون اعلنوا أن خطط مواجهته أثناء المناورات ستبقى تحت أرجحیة “سری للغایة”.

 

 

 

وفی هذا السیاق أوضح العمید کیومرث حیدری نائب قائد القوات البریة للجیش الایرانی ، أنه جرى إعداد الوحدات و تدریبها لمواجهة الإرهاب ، و لکی تتمکن فی أسرع وقت من القضاء علیه، مضیفاً “أن الإرهاب لا یشکل أی تهدید ولدینا القدرة على مساعدة الجیران إذا ما طلبوا ذلک بشکل رسمی وصدرت أوامر من القیادة العلیا”.

 
و یرى مراقبون ان مناورات الجیش الایرانی هذه ، قد لا تخلو من مفاجآت العتاد العسکری الذی ستختبره ، خلال ستة أیام من عمرها فیما عدا الخطط والتکتیکات العسکریة .

شاهد أيضاً

13920603000213_PhotoI

مساهمة الشعب في اغاثة المتضررين من الفيضانات افسد على واشنطن اهدافها الخبيثة

اكد آية الله اعرافي بان مساهمة الشعب الى جانب القوات المسلحة في اغاثة المتضررين من ...