الرئيسية / اخبار العلماء / امام جمعة طهران المؤقت: أمريكا والصهاينة تدخلوا في حوادث عام ۲۰۰۹ ودعموا المشاركين فيها
اية الله كاشاني: السلفيين التكفيريين ليسوا مسلمين

امام جمعة طهران المؤقت: أمريكا والصهاينة تدخلوا في حوادث عام ۲۰۰۹ ودعموا المشاركين فيها

أكد امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله محمد امامي كاشاني أن أمريكا والصهاينة تدخلوا في فتنة عام ۲۰۰۹ وأعلنوا دعمهم للمشاركين فيها حيث تحولت مسألة بسيطة تقع في الكثير من دول العالم الي فتنة شملت ارجاء ايران الاسلامية مشيرا الي دور البيانات والمنشورات التي أصدرها المشاركون في اثارة الفتنة التي تلت الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الاسلامية الايرانية آنذاك.

 

 

 

و أفاد مراسل القسم السیاسی بوکالة ” تسنیم ” الدولیة للأنباء أن سماحته أعلن ذلک فی الخطبة الثانیة لصلاة الجمعة التی اقیمت بامامته الیوم لدی اشارته الی الفتنة فی عام 2009 موضحا أن القضیة التی أثیرت فی داخل ایران الاسلامیة انما زادت من طمع الاجنبی بالنظام الاسلامی الا ان یقظة أبناء الشعب الایرانی أحبط هذه المؤامرة وعلم الاعداء حینها بأنهم لایستطیعون أن یفعلوا أی شیء ینال من هذا النظام المقدس قید انملة.

 

 

 

وأشار آیة الله امامی کاشانی الی المراسم الملیونیة التی شهدتها مراسم أربعین الامام الحسین (ع) فی کربلاء المقدسة حیث شارک أکثر من 20 ملیون فی هذه المراسم العظیمة مؤکدا أن هذا العدد الهائل انما یعکس جانب قلیل من قلوب الملایین التواقة لزیارة سید الشهداء وسبط رسول الله (ص) حیث أن هذه الجموع مثلت ملیار و600 ملیون مسلم فی العالم اذ أن المسلمین کلهم یحبون أهل بیت النبی الاکرم (ص) ولافرق بین سنی وشیعی فی هذا الخصوص.

 

 

واستطرد امام الجمعة المؤقت فی طهران قائلا ” ان علی الاستکبار والذین یخططون ضد الاسلام أن یعلموا جیدا بأن زرع عصابة داعش الارهابیة فی الدول الاسلامیة سیضعف الشعب العراقی وبإمکان هذه العصابة الاساءة الی العتبات المقدسة فی العراق انما هو وهم وخیال لیس الا حیث أن الشعب العراقی لیس وحیدا فی الدفاع عن هذه المقدسات بل یقف الی جانب ملیار و600 ملیون مسلم “.

 

 

 

وأشار سماحته الی مشارکة المسیحیین فی مراسم الاربعین وهم یحملون الصلیب مشددا علی أن قضیة الامام الحسین (ع) لیست قضیة خاصة بالمسلمین فحسب بل انه رمز لکل الادیان السماویة ولیعلم الاستکبار العالمی بأن أدنی اساءة للرموز الاسلامیة والعتبات المقدسة سیواجه ردفعل عنیف من قبل العالم الاسلامی برمته.

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0032

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

55- ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد ...