الرئيسية / مقالات اسلامية / القرآن الكريم / القرآن وفضائل اهل البيت ( عليهم السلام)
1513295_793113607371842_493518657_n

القرآن وفضائل اهل البيت ( عليهم السلام)

- محمد الصالحي الأنديمشكي-اسلوب جديد في عالم التفسير ، تجمع القرآن الكريم وتفسيره وأحاديث أهل البيت في فضائلهم ( عليهم السلام ) في كتاب واحد ، يتضمن :

أ ) شرح وتوضيح أكثر من 3000 كلمة قرآنية

ب ) أكثر من 1000 حديث في فضائل أهل البيت ( عليهم السلام)

ج ) أستخراج فهرس الآيات التي وردت فيها أحاديث في فضائل أهل البيت ( عليهم السلام)

37

* ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّه حَقَّ تُقاتِه الآية ) * . ( 1 )

ابن شهرآشوب رحمه اللَّه ، عن تفسير وكيع ، حدّثنا سفيان بن مرّة الهمداني ، عن عبد خير ، قال :

سألت عليّ بن أبي طالب عليه السّلام عن قوله تعالى : ( يا أيّها الذين آمنوا اتّقوا اللَّه حقّ تقاته ) ، قال : واللَّه ما عمل بهذا غير أهل بيت رسول اللَّه ، فنحن ذكرنا اللَّه فلا ننساه ، ونحن شكرناه فلا نكفره ، ونحن أطعناه فلا نعصيه فلمّا أنزلت هذه الآية قالت الصحابة : لا نطيق ذلك . ( 2 )

ولْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ ويَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ويَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ . ( 3 )

عليّ بن إبراهيم رحمه اللَّه وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السّلام ، في قوله : ( ولتكن منكم أمّة يدعون إلى الخير ) فهذه الآية لآل محمد عليهم السّلام ومن تابعهم يدعون إلى الخير ، ويأمرون بالمعروف ، وتنهون عن المنكر . ( 4 )

[ 27 ] ( يتوب عليكم ) أي يلطف في توبتكم .

[ 28 ] ( ضعيفا ) الضعف خلاف القوّة .

[ 31 ] ( تجتنبوا ) أي تتركوا جانبا .

[ 31 ] ( نكفّر ) التكفير أصله الستر .

[ 32 ] ( نصيب ) أي حظَّ .

[ 33 ] ( والأقربون ) أي الموروثون .

[ 33 ] ( الذين عقدت أيمانكم ) أي ويرثون ممّا ترك الذين عقدت ايمانكم .

* ( . . . ولا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّه كانَ بِكُمْ رَحِيماً ) * . ( 1 )

الحافظ الحاكم الحسكاني : أخبرونا عن القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان النصيبي ، قال : أخبرنا ابو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي ، قال : حدّثنا عليّ بن جعفر بن موسى ، قال : حدّثني جندل بن والق ، قال : حدّثنا محمد بن عمر ، عن عباد ، عن كامل ، عن أبي صالح ، عن ابن عبّاس رضى اللَّه عنه في قوله تعالى : ( ولا تقتلوا أنفسكم ) ، قال : لا تقتلوا أهل بيت نبيّكم إنّ اللَّه يقول : ( تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ) وكان أبناؤنا الحسن والحسين وكان نساؤنا فاطمة ، وأنفسنا النبي وعليّ عليهم السّلام . ( 2 )

[ 34 ] ( نشوزهنّ ) أي عصيانهنّ لزوجهنّ واستيلاءهنّ عليه .

[ 34 ]

( واهجروهنّ ) الهجر الترك .

[ 34 ]

( عليّا كبيرا ) أي متعاليا .

[ 35 ]

( شقاق ) الشقاق الخلاف والعداوة بين الزوجين .

[ 36 ] ( واعبدوا اللَّه ) أي وحّدوه وعظَّموه .

[ 36 ]

( والجار ) أي القريب في النسب .

[ 37 ] ( يبخلون ) أي يمنعون ما أوجب اللَّه عليهم .

[ 37 ]

( ويكتمون ) أي يجحدون .

* ( واعْبُدُوا اللَّه ولا تُشْرِكُوا بِه شَيْئاً وبِالْوالِدَيْنِ إِحْساناً الآية ) * . ( 1 )

العيّاشي رحمه اللَّه ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد اللَّه عليه السّلام ، قال : إنّ رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه واله أحد الوالدين وعليّ عليه السّلام الآخر ، فقلت : أين موضع ذلك في كتاب اللَّه ؟ قال : اقرأ ( اعبدوا اللَّه ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ) . ( 2 )

ابن شهرآشوب رحمه اللَّه ، عن أبان بن تغلب ، عن الصادق عليه السّلام في قوله تعالى : ( وبالوالدين إحسانا ) ، قال : الوالدان رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه واله وعليّ عليه السّلام . ( 3 ) وقال أيضا عن سالم الجعفي ، عن أبي عبد اللَّه عليه السّلام وأبان بن تغلب ، عن أبي عبد اللَّه عليه السّلام : نزلت في رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه واله وسلم وفي عليّ عليه السّلام . ( 4 )

محمد بن الحسن الطوسي رحمه اللَّه بإسناده عن عليّ عليه السّلام ، قال : قال رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه واله وسلم : حقّ عليّ على المسلمين كحقّ الوالد على ولده . ( 5 )

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0032

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

55- ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد ...