الرئيسية / اخبار العلماء / المرجعية تستنكر اغتيال ائمة مساجد البصرة وتدعو للاسراع بكشف الجناة والتحقق من دوافعهم
0

المرجعية تستنكر اغتيال ائمة مساجد البصرة وتدعو للاسراع بكشف الجناة والتحقق من دوافعهم

استنكرت المرجعية الدينية، الجمعة، اغتيال ائمة المساجد في قضاء الزبير بمحافظة البصرة، وفيما اشادت بـ”اعتدالهم ووسطيتهم”، دعت الاجهزة الامنية الى الاسراع بالكشف عن الجناة والتحقق من دوافعهم.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني “اننا ندين ونستنكر بشدة جريمة اغتيال خطباء وائمة المساجد من اخواننا اهل السنة في الزبير الذين عرفوا بالاعتدال والوسطية ودعوا لتكريس التعايش والمحبة بين ابناء الشعب العراقي وخصوصا بين ابناء الطائفيتن الشيعية والسنية”.

ودعا الكربلائي الاجهزة الامنية الى “الاسراع بالكشف عن الجناة والتحقق من دوافعهم لاحقاق الحق وتعزيز الثقة بالاجراءات الامنية وتفويت الفرصة على الجهات التي تقف خلفهم لتحقيق إغراضهم الخبيثة وزرع الاحتقان”.

من جانب آخر طالب الكربلائي الحكومة بـ”العمل على استثمار الغاز الطبيعي الذي يعد ثروة وطنية كبيرة معززة للثروة النفطية، والاستفادة تجارب الدول الاخرى للتغلب على الازمة الحالية التي تواجه البلاد”.

وقال الكربلائي إنه “في الوقت الذي تتطلب منا الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد العمل بوتيرة اسرع، برزت عندنا ظاهرة اخذت تتسع عام بعد عام الا وهي كثرة العطل التي لها تداعيات خطيرة على مختلف المستويات”.

وأضاف أن “المدارس والمؤسسات التعليمية تعجز عن اكمال المنهج المطلوب بسبب كثرة العطل”، مشيرا الى ان “هذا الامر يؤدي الى تدني المستوى المهني والعلمي اضافة الى انه يولد حالة من الخمول واللامبالاة لدى الطلبة والمدرسين والمعلمين والموظفين”.

واكد الكربلائي ان “هذه الظاهرة تستنزف الاقتصاد كونها تساهم في تأخر انجاز المشاريع”، داعيا الحكومة والادارات المحلية الى “وضع ضوابط صارمة لتقليل العطل الرسمية وغير الرسمية الى ادنى مستوى لها”.

وشدد على “ضرورة اشاعة ثقافة حب العمل واحترام الوقت”.

شاهد أيضاً

a83979eb-69a6-421e-a8d2-a889ba34230b

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

51- طأطأ كل شريف لشرفكم وبخع كل متكبر لطاعتكم وخضع كل جبار لفضلكم وذل كل ...