الرئيسية / اخبار اسلامية / منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا
1

منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا

یمثل رسولنا الکریم “محمد بن عبد الله”صلى الله علیه وآله وسلم رمزاً دینیاً وثقافیاً فی العالم بأسره، إنه الرمز الأکثر إنسانیة فی ضمیر الثقافة العالمیة التی سعت مبکراً لدراسة فکره ومسیرته کقائد ومعلم ومفکر، مازالت أمته تقتدی به وتسیر على دربه، خاصة أن الإنسانیة تدین بتقدمها إلی حصاد الحضارة الاسلامیة وما أفرزته من علوم وعلماء.

\
قدم المفکرون والفلاسفة وأساتذة الجامعات بالغرب شهادات تدل على عظمة محمد صلى الله علیه وآله وسلم وسجلوا شهاداتهم هذه فی مقالاتهم وکتبهم، ومن هؤلاء:

 

آرنولد توینبی “المؤرخ البریطانی الکبیر” قال : “الذین یریدون أن یدرسوا السیرة النبویة سیجدون أمامهم من الأسفار ما لا یتوافر مثله للباحثین فی حیاة أی نبی من أنبیاء الله الکرام…. إننی أدعو العالم إلى الأخذ بمبدأ الإخاء والمساواة الإسلامی، فعقیدة التوحید التی جاء بها الإسلام هی أروع الأمثلة علی فکرة توحید العالم، وأن فی بقاء الإسلام أملاً للعالم کله”.

شاهد أيضاً

0000

الرحلات البعيدة ((أختاه))

أختاه…إحذري جيداً من الرحلات البعيدة لأيام وليالي، أو الرحلات الطويلة… خاصة أن حالات “الاختلاط ” ...

أضف تعليق