الرئيسية / اخبار اسلامية / الأخوة في الإسلام‏ أصناف الإخوان‏
0

الأخوة في الإسلام‏ أصناف الإخوان‏

05)2  التقسيم الثاني:

عن الإمام الصادق عليه السلام: »الإخوان ثلاثة: فواحد كالغذاء الذي يحتاج إليه كل وقت فهو العاقل، والثاني في معنى الداء وهو الأحمق، والثالث في معنى الدواء فهو اللبيب(1).

أما الأول: فإنه يمثّل حاجة دائمة ومستمرة في الحياة الفكرية والدينية لأخيه كما الطعام والشراب بالنسبة للبدن ولذلك قال‏عليه السلام: »يحتاج إليه كل وقت«.

وأما الثاني: أي الأحمق فهو من فسد عقله فبات مصدراً للإنحراف عن الطريق القويم والكل في غنىً عنه ومأمور بالإحتراز منه.

وأما الثالث: أي اللبيب الذي اعتبره عليه السلام ضرورة في دوام العافية الاجتماعية ودواءً عند حلول المشاكل أو الوقوع في الأزمات فهو الأهم الذي يحفظه ويصونه.

 

3  التقسيم الثالث:

الإخوان ثلاثة:

أ  مواسِ‏ٍ بنفسه.

ب  مواسٍ بماله.

ج  صاحب الغاية.

من الواضح أن من معالم الصدق في الإخاء المواساة بالنفس أو المال ولا شك أن المواسي من إخوان الثقة، وأن صاحب الغاية التي متى تحققت فارق أخاه، من إخوان المكاشرة، فلا فرق بين التقسيم الأول والثالث سوى الاجمال والتفصيل الذي ورد في رواية عنه‏عليه السلام: »الإخوان ثلاثة: مواسٍ بنفسه، واخر مواسٍ بماله، وهما الصادقان في الإخاء. واخر يأخذ منك البلغة ويريدك لبعض اللذة فلا تعدّه من أهل الثقة«(1).

 

4  التقسيم الرابع:

عن الإمام الحسين عليه السلام: »الإخوان ثلاثة: أ    فأخ لك وله.

                                                               ب  وأخ لك.

                                                               ج  وأخ عليك.

                                                                د  وأخ لا لك ولا له(2).

والان بعد معرفة هذه التقسيمات لا بد من التعرّف على من لا ينبغي مؤاخاتهم ولا معاشرتهم لكي لا نقع في بناء علاقة نهى الإسلام العزيز عنها وهذا ما سيأتي في الدرس المقبل إن شاء الله تعالى.

 

الهوامش:

(1) بحار الأنوار: ج‏74، ص‏281، ح‏2.

(1) تحف العقول، 323.

(1) تحف العقول، 324

(2) م. ن. 247.

شاهد أيضاً

0

الأخوة في الإسلام‏ أصناف الإخوان‏

09)إخوان الصدق‏  س  من هم الإخوان الذين ينبغي معاشرتهم ومجالستهم؟ ج  لعلّه من خلال ما ...