الرئيسية / اخبار العلماء / يصعب على اسرائيل استيعاب هذه الضربة
0

يصعب على اسرائيل استيعاب هذه الضربة

 لفت العلامة النابلسي الى ان “المقاومة كانت بعد العملية جاهزة لا لإصدار بيان رقم واحد فقط، بل لإصدار بيانات أخرى تجعل العدو في حالة ذعر دائمة وأمام تطورات متسارعة، واستطاعت المقاومة أن تضرب في وضح النهار وبسرعة قياسية ما يؤكد جهوزيتها”.

 

 
راى الشيخ عفيف النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام في صيدا انه “يصعب على العدو الإسرائيلي أن يستوعب الضربة القاسية التي تلقاها من رجال المقاومة في مزارع شبعا”.

 

 

واضاف “أحجم العدو عن تصعيد الموقف لأنه لا يملك قدرة تحمل الحرب، ولأن أحداً في الخارج لا سيما الولايات المتحدة الأميركية غير راغب في انزلاق المنطقة إلى حرب لا تعرف كيف تنتهي نتائجها”، مشيراً الى ان “تصريحات القادة الصهاينة منذ اغتيال القادة في المقاومة يتوسطون الدول الكبرى مخافة أن يلجأ محور المقاومة إلى ردة فعل تغيّر طبيعة التوازنات في المنطقة بل تُنهي وجود إسرائيل بالكامل”.

 

 

 

ولفت الى ان “المقاومة كانت بعد العملية جاهزة لا لإصدار بيان رقم واحد فقط، بل لإصدار بيانات أخرى تجعل العدو في حالة ذعر دائمة وأمام تطورات متسارعة، واستطاعت المقاومة أن تضرب في وضح النهار وبسرعة قياسية ما يؤكد جهوزيتها وحضورها الميداني، وأنها ليست بحاجة إلى وقت طويل للقيام بعمل أمني وعسكري، وهذا ما أربك العدو الذي لم يكن يتوقع طبيعة الرد ولاحجمه ولا مكانه وزمانه”.

 

 

واضاف “لكن الأهم أن المقاومة أخذت بالحسبان كل المعطيات الداخلية والخارجية وأظهرت دقة عالية ومسؤولية كبيرة وحكمة في اختيار الهدف، وثبتت بالتالي قواعد الاشتباك الحالية وبأن كل اعتداء إسرائيلي سيقابله رد من المقاومة أقسى وأكبر”.

 

 
وهنأ النابلسي المقاومة على “إنجازها البطولي النوعي ونشد على أيدي المقاومين الذين يؤكدون أن مستقبل النصر قريب وأن تحرير القدس سيتحرر على أيدي المجاهدين الشرفاء”.

 

 

- وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

unnamed (37)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني49

37)وهو سبحانه برأفته ورحمته لك ، لا يرضى لك إلا ذلك المكان الطيّب الطاهر ، ...