الرئيسية / منوعات / أمراء سعوديون شاركوا في تمويل نشاطات تنظيم القاعدة
images

أمراء سعوديون شاركوا في تمويل نشاطات تنظيم القاعدة

اتهم زكريا موسوي أمراء سعوديين بتمويل اعتداءات 11 ايلول /سبتمبر 2001.
وجاءت ادعاءات موسوي خلال شهادة أدلى بها لمحامين في تشرين الاول/اكتوبر في إطار التحقيق بشأن
شكوى ضد السعودية، تقدمت بها في نيويورك عائلات ضحايا اعتداءات 11 ايلول /سبتمبر.
ويقضي موسوي عقوبة السجن في كولورادو لمشاركته في التحضير لهذه الاعتداءات.
وتنفي السعودية هذه الاتهامات وتقول إن صاحبها “مجرم مختل عقلياً، لا تتمتع اقواله بأي مصداقية”.
وحاولت الرياض مراراً العمل على ايقاف هذه الدعوى القضائية واسقاطها.
وقال موسوي في مقابلة نادرة أجريت في سجنه المجهز بأحدث التقنيات الامنية إن “شخصيات سعودية رسمية مشهورة للغاية من بينهم الامير تركي الفيصل آل سعود، وهو مدير سابق في المخابرات بالسعودية، كان يمّول القاعدة في نهاية1990.”
وزعم موسوي أنه التقى الامير تركي آل سعود خلال عمله في السفارة الامريكية بافغانستان.
وأضاف أنه كان من المقرر أن يلتقيا في واشنطن لإيجاد مكان “مناسب لشن هجوم بصاروخ ستينجر” على طائرة الرئاسة الأمريكية.
واعتقل موسوي قبل اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر بتهم تتعلق بقوانين الهجرة وكان مسجوناً خلال شن هذا الهجوم على واشنطن.
وتلقى موسوي دورات تدريبية في الطيران في مينوسوتا، وكان يتلقى امولاً من اتباع للقاعدة.
وقال موسوي في المحكمة إنه كان من ضمن المخططين لتفجير طائرة بوينغ 747 في البيت الابيض، إلا أن اعترافات خالد الشيخ محمد المسجون في الولايات المتحدة نفت هذه الادعاءات.
وتزعم أسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أن السعودية ومؤسسة خيرية تابعة للحكومة قدمتا دعماً مالياً لتنظيم القاعدة ساعدته على تنفيذ الهجمات.
ويتضمن المدعون عائلات 3000 شخص قتلوا خلال الهجمات، وشركات تأمين قامت بتغطية خسائر تكبدها اصحاب المباني ومؤسسات الأعمال.
المصدر – صحيفة المنار 

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...