الرئيسية / اخبار اسلامية / عظمة الشعائر الإلهية في شهر محرم من عظمة الإمام الحسين (عليه السلام)
17

عظمة الشعائر الإلهية في شهر محرم من عظمة الإمام الحسين (عليه السلام)

 في الأهواز اشار سماحة آية الله السيد محمد علي موسوي جزائري، إمام الجمعة في محافظة خوزستان، أشار في خطبة صلاة الجمعة الى المنطق الوهابي السخيف بعدم جدوى السلام على من مات، وقال: هناك روايات عديدة عن نبي الإسلام (ص) يدعو فيها أمته الى السلام عليه، ويخبرهم بأنه يسمع السلام ويرد عليه. وأكد على أن الشهداء والأنبياء والأئمة من أهل البيت (ع) هم الأحياء الحقيقيون، مضيفاً:

إن مشكلة الوهابيين تكمن في ضعف مراجعة الآيات والروايات بعد ان ابتلاهم الله بالجهل والضلال.

ولفت الى أن البعد عن المسار الإلهي يقسي القلب الإنساني فلا تؤثر فيه أفجع المصائب، مبيناً: اهتز لمصيبة الإمام الحسين (ع) العرش الإلهي وتأثر بشهادته جميع ما في الكون من موجودات، ما عدا أتباع بني أمية ومن جعل الله على قلوبهم غشاوة.

ونوه بعظمة مراسم العزاء المقامة في العالم الإسلامي والجمهورية الإسلامية في إيران ومحافظة خوزستان، فقال: نرى عظمة إحياء الشعائر الإلهية في المجتمع خلال أيام محرم الحرام التي تبين عظمة الإمام الحسين (ع)، وندعو الى مواصلة السير في درب أبي الأحرار الحسين بن علي (ع).

الى ذلك، شدد على أن الحوزة العلمية تشهد تطوراً ملموساً وتقف في قمة التقدم العلمي، متابعاً: وضع العلامة الطباطبائي وتلامذته كالشهيد مطهري والشهيد بهشتي أسس العلوم الإسلامية الحديثة، وقاموا بمقارنة الفلسفة الإسلامية بالفلسفة الغربية، واستخرجوا مواضع الضعف فيها.

وفي جانب آخر، أشار سماحة السيد الى ذكرى تحرير مدينة المحمرة من مخالب البعثيين في مثل هذه الأيام، قائلاً: كان لقائد الثورة الإسلامية دور أساسي في تحرير مدينة سوسنجرد المتاخمة للمحمرة حينما كتب لقائد العمليات العسكرية هناك بالتحرك بالتزامن مع القوات الشعبية لاسترداد المدينة رغم معارضة الرئيس الإيراني السابق بني صدر.

شاهد أيضاً

7

تحذير من ظهور بعض الخرافات في الدين

قال آية الله مكارم: لم تثن الأعمال الإرهابية المؤمنين من محبي أهل البيت (عليهم السلام) ...