الرئيسية / منوعات / استشهاد فتاتين في مصر برصاص قوات الأمن
images

استشهاد فتاتين في مصر برصاص قوات الأمن

ستقبل المصريون ذكرى ثورة 25 يناير هذه السنة، وقبل ساعات من بزوغ شمسها، بخبر استشهاد فتاتين، برصاص قوات الأمن: سندس ابرهيم وشيماء الصبّاغ. اختلف مكان القتل، والقاتل واحد، وتشابهت الدماء في كلتا الحالتين. تعرضت الأولى للقتل بالرصاص الحي، أثناء مشاركتها في تظاهرة مناهضة للنظام في مدينة الإسكندرية، بينما لفظت الثانية أنفاسها الأخيرة على مشارف ميدان طلعت حرب في القاهرة، بعدما تلقت طلقات نارية، لم يتحملها جسدها الضئيل؛ فنزفت من رئتيها حتى صعدت روحها إلى السماء.

 

منذ أربع سنوات اندفعت الملايين إلى الشوارع في مصر، تهتف وتغني لحرية منشودة، تطالب بوقف العمل بقانون الطوارئ، وبإطلاق الحريات التي تنتهكها أجهزة الدولة، وتندد بانتهاكات الشرطة وتجاوزاتها في حق المواطنين. ارتفعت صور شهيد التعذيب خالد سعيد على الأعناق، كأنها تلخص أسباب الاندفاع الى الشوارع وتكثفها. اندفع الناس لأن شرطتهم تقتل مواطنيها من دون ذنب، في ظل غياب منظومة حقيقية للعدالة قادرة على محاسبة من ينتهك القانون من أجهزة السلطة.

انهار مفهوم القانون، وتداعت الدولة بمفهومها الأوسع، قبل أن تأتيها ضربات المحتجين؛ فصار مسار الاحتجاج، وافتراش أرض الشوارع ومواجهة رصاص الأمن، هو الأكثر عقلانية، والطريق الوحيد لكل من اختار الحرية.

المصدر – صحيفة النهار 

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0024

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

47- ومفوض في ذلك كله إليكم ومسلم فيه معكم وقلبي لكم مسلم ورأيي لكم تبع ...