الرئيسية / اخبار العالم / احتفالات ومسيرات في صنعاءَ وعدةِ مدنٍ تاييداً للاعلانِ الدستوري
انصار الله یمن توافق با رئیس جمهور را تکذیب کرد

احتفالات ومسيرات في صنعاءَ وعدةِ مدنٍ تاييداً للاعلانِ الدستوري

تجري احتفالاتُ ومسيراتٌ في صنعاءَ وعدةِ مدنٍ يمنية تاييداً للاعلانِ الدستوري الذي يُنظِّمُ المرحلةً الانتقالية.

وطانت اللجنة الثورية العليا قد دعت لتجمع حاشد في صنعاء ومدن اخرى اليوم السبت تاييدا للاعلان الدستوري، فيما جرت احتفالات مساء الجمعة في صنعاء والعديد من المدن اليمنية بعد اعلان البيان الدستوري فيما جرت بعض المظاهرات المناهضة للاعلان.

وقال مراسلنا ان قرار اللجنة الثورية التي اعلنت البيان الدستوري الذي ينظم المرحلة الانتقالية حظي بتاييد حزب الكرامة وحزب الحق وهو احد احزاب اللقاء المشترك فيما عارضه التنظيم الناصري وحزب الرشاد السلفي.

وكلفت اللجنة وزيرا الدفاع “محمود الصبيحي” والداخلية” جلال الرويشان” في الحكومة المستقيلة بالقيام بإدارة مهام مؤسسات وأجهزة الدفاع والداخلية حتى تشكيل حكومة جديدة، حيث شكلت اللجان الثورية اللجنة الامنية العليا برئاسة وزير الدفاع محمود الصبيحي وعضوية قادة المؤسسات الامنية والعسكرية، وستعمل السلطات الانتقالية على تشكيل حكومة وانجاز الاستحقاقات المحددة في البيان في غضون سنتين.

واعتبر مستشار الرئيس اليمني المستقيل فارس السقاف تولي حركة انصار الله المسؤولية الكاملة هو الافضل لليمن.
واكد السقاف اَن الاعلان الدستوري افضل من عودة النظام السابق ومن حالة الفراغ في السلطة، وشدد على اَن ما قامت به حركة انصار الله جاء نتيجة لفشل القوى السياسية في ايجاد حل للازمة السياسية.

وأوضح أنه على الحركة تحمل الامر لأنها المسيطرة الوحيدة على العاصمة صنعاء، مشيراً الى اَن انصار الله استكملوا التغيير في السلطة بعد اَن رفض الجميع الشراكة.

هذا واعتبر حزب الأمة في اليمن الإعلان الدستوري خطوة تاريخية داعيا القوى السياسية إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا ومراعاة الأوضاع الأمنية والظروف المعيشية للمجتمع، ودعا الحزبَ الى الترفع عن المكايدات والابتعاد عن تعطيل أداء أجهزة الدولة مطالبا بإعادة النظر في تشكيل وهيكلة اللجنة الثورية وتحديد مهامها لتحقيق مبدأ الشراكة بين المكونات الثورية الفاعلة.

وفي تطور لاحق عاد المبعوث الدولي جمال بن عمر الى صنعاء لاستكمال الحوارات بين القوى السياسية بطلب من الامين العالم بان كي مون.

من جهته، هدد مجلس الامن الدولي بفرض عقوبات في حال لم تستأنف المحادثات لاخراج اليمن من الازمة التي يعاني منها، وشدد المجلس على ضرورة احترام الاتفاقية الموقعة من اجل تسوية الازمة من قبل كافة الاطراف.

وفي السياق نفسِه اعلنت الولايات المتحدة الاميركية معارضتها اعلان انصار الله اقامة مجلس رئاسي وحل البرلمان اليمني، ودعا وزير الخارجية جون كيري على هامش مؤتمر ميونيخ للامن مجلس الامن الى اتخاذ موقف حاسمٍ بهذا الصدد.

المصدر – موقع العالم

شاهد أيضاً

000 - Copy

منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا

یمثل رسولنا الکریم “محمد بن عبد الله”صلى الله علیه وآله وسلم رمزاً دینیاً وثقافیاً فی ...