الرئيسية / اخبار العالم / العراق يدير معادلة المواجهة ولا نريد تدخلاً برياً
0000

العراق يدير معادلة المواجهة ولا نريد تدخلاً برياً

أفاد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، بان العراق يدير معادلة المواجهة والصراع، مطالباً المجتمع الدولي بتقديم الدعم اللوجستي والمالي.وقال الجعفري، في بيان تلقت “الصباح” نسخة منه، ان “العراق هو الذي يُدير معادلة المواجهة والصراع، ولا نريد أي تدخل بري، لكننا نؤكد على ضرورة الدعم اللوجستي والمالي والأسلحة والمعلومات والرصد”، مبينا أن “الدول قادرة على ذلك”.

 

 

واشار إلى أن “العراق بحاجة للإسناد الدولي التحالفي للقوات العراقيّة، سواء كان الإسناد الجوي أو البري المتمثل بالدعم اللوجستي والتدريب، والتجهيز من دون أن يكون لهم تواجد على الأرض العراقية”.

 

 

وتابع الجعفري “لسنا في أزمة مقاتلين على الأرض، فها هم أبناؤنا يخطون ملاحم البطولة، ويتقدَّمون إلى ميدان المواجهة، ويستشهدون بكلِّ شجاعة، ولسنا بحاجة إلى بديل عنهم، إنما الذي نحتاجه هو الدعم للمقاتل العراقيِّ، والدعم الإعلامي والسياسي والمالي، ودعم النازحين أيضاً”.

 

 

واشار الى “أننا لا ننكر أن هناك دعماً دولياً للعراق، لكنَّه إلى الآن لم يستوعب حجم الحاجة الفعلية لقواتنا المسلحة”.

وحول موعد فتح السفارة السعوديّة في العراق، أوضح الجعفري ان الامر منته ولم يتبق الا ترتيب قضايا الجانب العملي.

 

 

جدير بالذكر أنَّ وزير الخارجية إبراهيم الجعفري غادر إلى عُمان في زيارة تستمرُّ بضعة أيام لتعزيز العلاقات، وافتتاح المبنى الجديد للسفارة العراقية في مسقط، وبعدها يغادر إلى أستراليا لغرض تحريك الملفات وتنشيط العلاقات وتفعيل الاتفاقات الثنائيّة.

 

 

وأكد الجعفري، أن سلطنة عمان تلعب دوراً مفصلياً في عموم المنطقة, مشيرا الى ان العراق سيستثمر العلاقة مع مسقط، وما يُمكِن أن تؤدِّيه بالتعاون مع العراق لخدمة البلدين وقضايا المنطقة.

 

 

وعن علاقة العراق مع أستراليا كشف الجعفريّ، عن عزم العراق على “الارتقاء بها إلى مُستوى طموح البلدين من خلال فتح آفاق جديدة للتعاون في كلِّ ما من شأنه أن يخدم الشعبين الصديقين”.

شاهد أيضاً

IMG-20140125-WA0032

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

55- ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد ...