الرئيسية / اخبار العالم / المعارضة البحرينية: منفتحون على اي حل جاد للازمة
jpg.234

المعارضة البحرينية: منفتحون على اي حل جاد للازمة

قالت المعارضة البحرينية أمس الجمعة انها مستعدة لاي تسوية جادة للازمة السياسية في البلاد.
وقالت المعارضة في بيان بختام المسيرة الجماهيرية التي انطلقت تحت شعار “لا للدكتاتورية نعم للديمقراطية” اليوم الجمعة انها “منفتحة على اي مخرج حقيقي وجاد للازمة” مضيفة ان “اليد ممدودة لاي حل يحقق الشعب مصدر السلطات ويحقق العدالة والكرامة والمساواة ويعتمد المواطنة كقاعدة لهذا الوطن”.
وقالت القوى الوطنية أن الحل السياسي للازمة السياسية في البحرين في تحكيم ارادة شعب البحرين كمصدر للسلطات.

وأكدت القوى الوطنية المعارضة باننا باقون في الساحات ومنفتحون على أي مخرج حقيقي وجاد وان الوقائع والنتائج على الارض هي التي تحكم، وأن اليد ممدودة لأي حل يحقق الشعب مصدر السلطات ويحقق العدالة والكرامة والمساواة ويعتمد المواطنة كقاعدة لهذا الوطن.

وأشارت قوى المعارضة الى أنه لامساومة على العدالة والكرامة والحقوق الاساسية لشعب البحرين في كل الظروف، مؤكدة الى الاستمرار في الحراك السلمي.

وقالت قوى المعارضة انها مع اي خطوة جدية تصب في صالح البلد وتحقيق مطالب شغب البحرين، والعبرة في الخطوات العملية التي تعبر عن ارادة جادة في تحقيق الديمقراطية والعدالة.

القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة تتشكل من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية وجمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد” وجمعية التجمع القومي الديمقراطي وجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي.

وانتشرت الشرطة بكثافة في المناطق القريبة من مكان التظاهرة التي انطلقت من شارع البديع بالقرب من المنامة.
وذكر الشهود ان المتظاهرين حملوا اعلام البحرين وصورا للمعتقلين على خلفية الاحتجاجات ورددوا هتافات منها “هيهات منا الذلة، عن حقنا ما نتخلى”، “لا تراجع لا تراجع”، “كلا كلا للديكتاتورية”.

وعلقت المعارضة في 19 ايلول/سبتمبر مشاركتها في الحوار للاحتجاج على توقيف احد قادتها خليل المرزوق.
وتشهد البحرين احتجاجات منذ شباط 2011 تطالب بالتغييرات السياسية والديمقراطية .
وبحسب الفدرالية الدولية لحقوق الانسان، استشهد 89 شخصا على الاقل منذ بداية هذه الاحتجاجات.

شاهد أيضاً

مسيرات بالبحرين في اولى ايام العصيان المدني

البحرين تواجه 40 سؤالاً عن سجلها الحقوقي في جنيف

الاثنين ١ أيار ٢٠١٧ قدمت 10 دول أعضاء في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في ...