الرئيسية / اخبار العالم / القبض على افغانيين ومصريين في الانبار واستغراب من صمت بعض السياسيين عن هذا التواجد
jpg.241

القبض على افغانيين ومصريين في الانبار واستغراب من صمت بعض السياسيين عن هذا التواجد

ابدى مجلس محافظة الانبار، الجمعة، أستغرابه من غض بعض السياسيين النظر عن تواجد الارهابيين من جنسيات مصرية وأفغانية في مدن الانبار فيما يعترضون وبشدة على تواجد عناصر الجيش العراقي.وكان بعض السياسيين العراقيين اعترضوا على دخول قوات الجيش العراقي الى مدن الانبار مما دفع عناصر “داعش” الى السيطرة على تلك المدن وتهجير سكانها.
وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي “هناك مفارقة كبيرة عن البعض من السياسيين من خلال اعتراضهم على تواجد عناصر الجيش العراقي في مدن الانبار وهم من محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين والبصرة وغيرها في حين يغضون النظر عن تواجد الغرباء من الارهابيين ممن يحملون جنسيات مصرية وافغانية وغيرها”.
واضاف العيساوي أن “الجيش العراقي ان دخل اي منطقة في العراق لايدخل سوى داعم لأهلها في استعادة الامن على عكس المجاميع الارهابية التي تفجر وتهجر وتقتل المدنيين”.
وقتلت قوات الامنية وابناء العشائر يوم امس عددا من الارهابيين من عناصر “داعش” بينهم ارهابيون يحملون الجنسية المصرية كانوا يقاتلون قوات الامن والاهالي.
وفي سياق متصل ذكرت مصادر أمنية رفيعة المستوى أن قوى من جهاز مكافحة الأرهاب ألقت القبض على ثمانية مطلوبين في مدينة الرمادي بينهم اثنين من جنسيات افغانية .
وقالت المصادر الأمنية إن ” جهاز مكافحة الارهاب القى القبض على ثمانية مطلوبين ينتمون لداعش بينهم اثنين من الافغانيين الذين دخلوا العراق عن طريق الحدود السورية “.
وأضافت أن “الافغانيين كانا يقاتلان في سوريا ودخلا العراق الشهر الماضي بعد تعرض داعش إلى هزائم متكررة على يد جماعات ارهابية آخرى”.