الرئيسية / مقالات اسلامية / القرآن الكريم / مواعظ قرآنية -بعض ما ورد من النصوص في التغليظ بشأن الرّبا
000

مواعظ قرآنية -بعض ما ورد من النصوص في التغليظ بشأن الرّبا

1- حرب من الله ورسوله

المرابي المصرّ على الربا هو مصرّ على الحرب مع الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، يقول تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ﴾6.

 

2- الخلود في النار

المرابي المصرّ على الربا غير التائب إذا مات على ذلك فإنّه من المخلّدين في النار، يقول تعالى: ﴿ فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾7.

 

 

6- سورة البقرة، الآيتان: 278ـ 279.

7- سورة البقرة، الآية: 275.

 

 3- من أكبر الذنوب

 

وأمّا في الأحاديث: فعن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: “الربا سبعون جزءاً، فأيسره مثل أن ينكح الرجل أمّه في بيت الله الحرام”8.

 

ـ وعن الإمام الصادق عليه السلام: “درهم ربا أشدّ عند الله من سبعين زنية كلّها بذات محرم”9.

 

4- لعن الرسول له

 

ـ ملعون على لسان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فعن الإمام علي عليه السلام: “لعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الربا وآكله وبايعه، ومشتريه، وكاتبه،

وشاهديه”10.

 

5- معاقبته في الدنيا

 

ـ لو يتمكّن الإمام الصادق عليه السلام من المرابي لضرب عنقه، قال عليه السلام: “لئن أمكنني الله تعالى منه لأضربنّ عنقه”11. طبعاً معاقبة المرابي من وظيفة الإمام أو الحاكم الشرعيّ وليست وظيفة كلّ أحد.

 

6- لم يُقبل له عمل

 

ـ وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “من أكل الربا ملأ الله بطنه ناراً بقدر ما أكل منه، فإن كسب منه مالاً لم يقبل الله شيئاً من عمله، ولم يزل في لعنة الله والملائكة ما دام عنده منه قيراط”12.

 

7- كيف يُحشر آكل الربا؟

 

عن النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم: “لما أُسري بي إلى السماء رأيت أقواماً يُريد أحدهم أن يقوم

 

 

8- بحار الأنوار، العلّامة المجلسيّ، ج 74، ص 58.

9- التفسير الأصفى، الفيض الكاشاني، ج 1، ص 131.

10- وسائل الشيعة، الحرّ العاملىّ، ج 12، ص 430.

11- م.ن، ج 12، ص 429.

12- مستدرك الوسائل، الميرزا النوري، ج 13، ص 332.

 

 ولا يقدر عليه لعظم بطنه، فقلت: من هؤلاء يا جبرئيل؟ قال: هؤلاء الّذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الّذي يتخبّطه الشيطان من المسّ، وإذا هم بسبيل آل فرعون يعرضون على النار غدوّاً وعشيّاً ويقولون ربّنا متى تقوم الساعة؟”13.

 

وفي رواية قال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لمعاذ بن جبل:”… يُحشر أصناف من أمّتي أشتاتاً، قد ميّزهم الله من المسلمين وبدّل صورهم… وأمّا المنكسون على رؤوسهم فأكلة الربا”14.

 

فيا أيها الأخ المؤمن انتبه إلى مكسبك ودقّق فيما تُدخله إلى بطنك وبطون عيالك، ولا يغرّنّك حفنة من مال عن دِينك، ولا يغرّنّك بالله الغرور من شياطين الجنّ والإنس، فالدنيا كلّها زائلة فانية لا تستأهل أن تجني على نفسك فيها وتقتحم الهلكة من خلال أكل الربا كان ما كان، والله تعالى بيّن في كلامه العزيز الّذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه أنّه سيمحق الربا، فالمرابي سيجد في الدنيا قبل الآخرة أنّه لا بركة في ربحه بل سيتعجّب من طريقة ذهابه من حيث لا يشعر بل قد يُبتلى بأشياء عظيمة، وإليك هذه القصة، فإنّها عبرة لمن اعتبر.

 

شاهد أيضاً

0

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

29) المعنى التفصيلي في هذه الآية عدّة نقاط: - تشير إلى جهل أولئك الذين يجعلون ...