الرئيسية / منوعات / الخطر والتهديد الأكبر أمام الدول الخليجية يأتي من الداخل وليس من ايران
0000

الخطر والتهديد الأكبر أمام الدول الخليجية يأتي من الداخل وليس من ايران

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما دول الخليج الفارسي من أن الخطر الذي يتهددهم ليس التعرّض لهجوم من إيران بل مصدره سخط الشباب داخل بلادهم ، و اضاف أنه مع تقديم الدعم العسكري ينبغي على الولايات المتحدة أن تتساءل كيف يمكن تعزيز الحياة السياسية في هذه البلاد حتى يشعر الشبان أن لديهم شيئا آخر يختاروه غير تنظيم “داعش” ، مؤكدا سنقف لجانب «اسرائيل» إن تعرضت الى أي هجوم .

 

 

وفی مقابلة مع توماس فریدمان الکاتب فی صحیفة “نیویورك تایمز” الامریکیة نشرت  الأحد ، قال الرئیس أوباما “إن أکبر خطر یتهدد دول الخلیج (الفارسی) لیس التعرّض لهجوم من إیران، وإنما السخط داخل بلادهم ، بما فی ذلك سخط الشبان الغاضبین و العاطلین و الإحساس بعدم وجود مخرج سیاسی لمظالمهم .

 

 
و اردف أوباما إنه سیلتقی مع زعماء دول مجلس التعاون الست هذا الربیع فی منتجع کامب دیفید خارج واشنطن لمناقشة قضایا منها مخاوف هذه الدول بشأن الاتفاق النووی مع إیران .

 

 
و قال أوباما إنه یرید أن یناقش مع “الحلفاء” فی الخلیج (الفارسی) کیفیة بناء قدرات دفاعیة أکثر کفاءة وطمأنتهم على دعم الولایات المتحدة لهم فی مواجهة أی هجوم من الخارج ، وأضاف “هذا ربما یخفف بعضا من مخاوفهم ویسمح لهم بإجراء حوار مثمر بشکل أکبر مع الإیرانیین” .

 

 

 

شاهد أيضاً

0

الحمص

 الحمص انواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد اطنب الأطباء العرب ...