مواعظ شافية

في ثوب دون (عتيق رثّ غير مناسب) فسأله النبيُّ: “ألَكَ مال؟ قال: نعم. قال صلى الله عليه وآله وسلم: أيُّ مال؟ فقال الرجل: آتاني الله من الإبل والخيل والرقيق. فقال صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا آتاك اللهُ مالاً فلْيُرَ أثرُ نعمة الله عليك وكرامته”13.

الله جميل يحبّ الجمال

يتحدّث الناس عن الزهد والتديُّن والوَرع، بأن يرتدي الواحد منهم ثياباً رثَّة ممزَّقة، ولا يضع الطِّيب، ويبقى بدون استحمام. ليس هذا ما أراده الله. عن أبي عبد الله عليه السلام: “إنَّ الله عزّ وجلّ يحبّ الجمال والتجمّل، ويُبغض البؤس والتباؤس”14. إنَّ الله يكره أن يُظهر الإنسان نفسه فقيراً، وهو ليس كذلك.

وقد ورد في احتجاج أمير المؤمنين عليه السلام على عاصم بن زياد الّذي كان من الأغنياء، ولكنّه لبس العباء وترك الملاء15 فشكاه أخوه الربيع بن زياد إلى أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قد غَمَّ أهله وأحْزَنَ ولده بذلك، فقال أمير المؤمنين عليه السلام: “عليَّ بعاصم بن زياد، فجيء به، فلمّا رآه عبس في وجهه، وقال له: أما استحييت من أهلك؟ أما رحمت ولدك؟ أترى الله أحلّ لك الطيّبات وهو يكره أخذك منها؟ أنت أهون على الله من ذلك، أوليس الله يقول: ﴿وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ* فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَام﴾16؟ وقد قال الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ﴾17. فقال عاصم: يا أمير المؤمنين فعلى ما اقتصرت في مطعمك على الجشوبة وفي ملبسك على الخشونة؟ فقال: “ويحك إنّ الله عزَّ وجلَّ فرض على

________________________________________
13- ميزان الحكمة، الريشهري، ج4، ص3317.
14- الكافي، الشيخ الكليني، ج6، ص440.
15- العباء بالفتح والمدّ جمع العباءة كذلك وهي كساء واسع من صوف، والملاء بالضمّ والمدّ جمع الملاءة كذلك وهي الإزار وكلّ ثوب ليّن رقيق.
16- سورة الرحمن، الآيتان: 10 11.
17- سورة الضحى، الآية: 11.

شاهد أيضاً

0

مواعظ شافية

قالوا إنّ فتى من بني إسرائيل كان بارّاً بأبيه، وإنّه اشترى بيعا، فجاؤوا إلى أبيه ...