الرئيسية / تقارير سياسية / شروط الحشد الشعبي لدخول الانبار حصانة لهم ولرئيس الوزراء – سعد الحمداني
imagesث

شروط الحشد الشعبي لدخول الانبار حصانة لهم ولرئيس الوزراء – سعد الحمداني

المعلومات التي طفت الى السطح وكانت عن اللقاء الذي حصل بين لجنة الامن والدفاع البرلمانية وقادة من الحشد الشعبي من جهة وقادة عسكريين من جهة اخرى تفيد على ان هناك شرطين مهمين يريدهما الحشد من اجل الدخول الى محافظة الانبار والمشاركة في العمليات العسكرية الجارية فيها لمواجهة واخراج داعش من على تراب العراق.
وينص هذان الشرطان على ان يكون هناك طلبا مقدما من النواب البرلمانيين الذين يمثلون الانبار والشرط الاخر طلبا مقدما من مجلس المحافظة في الانبار وكلاهما يقدمان الى رئيس الوزراء ولا يكون الاكتفاء فقط على مطالب العشائر التي تمثل الطيف الانباري باختلافه وهذا الامر مهم جدا ويعطي حصانة كبيرة لرئيس الوزراء ليس الحصانة المعهودة في القانون وانما الحصانة من الافتراءات والكذب والتسويف والتدليس الذي يستخدمه اعداء العراق بما فيهم من الداخل العراقي وهم يحاولون تشويه كل مخلص لهذا البد وهذا بالفعل ما مررنا به طيلة المعارك السابقة في ديالى وصلاح الدين كيف ان الموجة الدعائية وقلب الحقائق كانت كبيرة الى حد الاستفراغ فوصلت الى ادنى سمات الخلف والحظيظ في تعامل بعض السياسيين فيها فأصبحت مادة اعلامية مثل سرقة بقرة او ثلاجة او أخرها كما سمعنا ذلك من على منبر الجزيرة الخبيث من قبل النائب السابق المسموم طه اللهيبي وهو يبكي على دجاجة مسروقة .
وهذا ما أرادوه من اجل افراغ النصر من محتواه ومحاولة تضييع جهود ودماء وأرواح ابناء القوات الامنية والحشد الشعبي والعشائر التي اشتركت في القتال ضد داعش وفي ذات الوقت بدأنا نسمع الكثير من الصيحات على الحكومة والبكاء والعويل لساكني الفندق في عمان واربيل وهم يستغيثون على النهب والحرق والقتل العشوائي ومن هذه العبارات المستهلكة التي يريدون النيل فيها من العراق أمام الرأي العام العراقي والعالمي .
ولذلك من اجل ان تصمت تلك الالسنة ولا يكون هناك من يدعم هذه التوجهات فان مطالب الحشد الشعبي ستكون المصد المانع لتلك التصريحات لأن اغلب من يصرخون بها هم من اعضاء البرلمان العراقي الذين لا يحملون هموما سوى خلط الاوراق والاصطياد بما امكن من قوة الدولة العراقية وحكومتها المركزية وحتى لا يتقولون ويتبجحون على السيد رئيس الوزراء ستكون هذه المطالبات منهم أي من اعضاء مجلس النواب والمجلس المحلي للمحافظة بمثابة ورقة حصانة من السنتهم وفبركتهم بمعية الاعلام العربي الاصفر وحتى يتم اخراس كل الالسنة وقطعها ومحاسبتهم قانونيا اذا افتروا على الاخرين.

شاهد أيضاً

000

مركز السيدة زينب الطبي يستخدم احدث الاجهزة المختصة في مجال فحص العيون

استخدم مركز السيدة زينب (عليها السلام) الطبي التابع لقسم الشؤون الطبية في العتبة الحسينية المقدسة ...