الرئيسية / اخبار العالم / یجب على مفاوضينا المغادرة اذا واجهوا التهديد وترك الأمر لنا
123

یجب على مفاوضينا المغادرة اذا واجهوا التهديد وترك الأمر لنا

اوصى العميد حسين سلامي نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الفريق النووي المفاوض قائلا : لا ينبغي لمفاوضينا القبول بأي اتفاق يتخلى قيد انملة عن عزة الشعب الايراني وايمانه ، وعليهم مغادرة طاولة المفاوضات ، فيما لو مارست امريكا الاذلال والتهديد ، و ان يتركوا الامر لنا ، كي نحدد المهمة معهم وفق اجواء التهديد ونواصل الطريق” ، مؤكدا : اعددنا انفسنا لخوض حرب طويلة الامد مع امريكا ، وفق افتراض اخطر السيناريوهات .

وافاد القسم السیاسي لوکالة “تسنیم” الدولیة للانباء بأن العمید سلامي وفي حوار مع القناة الاولى للتلفزیون مساء الاربعاء ، حذر امریکا من مغبة شن اي عدوان على ایران ، و قال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اعدت قواتها جیدا لخوض حرب طویلة الامد وفق افتراض اخطر السیناریوهات ، وان النصر سیکون حلیفها اذ انها على جهوزیة کاملة للحرب مع امریکا .

و في رد فعله على تهدیدات المسؤولین الامیرکیین ، قال العمید سلامي ان مرحلة التهدید باستخدام القوة العسکریة قد انقضت ، واذا ارادت امریکا استخدام قواعدها الجویة فعلیها ان تعلم انها ستحترق ولو حلقت طائراتها فعلیها ان تعلم ان السماء ستمتليء امامها بالنیران الکثیفة .
وحذر سلامي الطیارین الامیرکیین من مغبة ارتکاب اي حماقة ضد ایران ، قائلا ان اول طلعة ستکون الاخیرة لهم ولن یهبط اي واحد منهم بسلام على الارض وعلیهم ان یسموا عملیاتهم الرحلة الاخیرة.

وقال نائب قائد الحرس الثوري : اذا کانت امریکا تعتمد المبالغات وتقوم بتشن حرب نفسیة .. فاننا نأخذها على محمل الجد ، و اذا کانت تتحدث وفق الحقیقة والواقع فاننا على جهوزیة کاملة لاظهار الوقائع على الساحة ، و بوضوح .