الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / آمال العارفين – في شرح دعاء كميل
0

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

آثار الذنوب

اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تَهْتِكُ الْعِصَمَ، اَللّـهُمَّ اغْفِـرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُنْزِلُ النِّقَمَ، اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُغَيِّـرُ النِّعَمَ، اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لي الذُّنُوبَ الَّتي تَحْبِسُ الدُّعاءَ، اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُنْزِلُ الْبَلاءَ، اَللّهُمَّ اغْفِرْ لي كُلَّ ذَنْب اَذْنَبْتُهُ، وَكُلَّ خَطيئَة اَخْطَأتُها.

مفاهيم محوريّة: الآثار التكوينية والتشريعية لارتكاب الذنوب:
• ذنوب تجرّ ذنوباً.
• ذنوب تنزل النقم وتستوجب العقاب.
• ذنوب تزيل النعم.
• ذنوب تمنع الاستجابة.
• ذنوب تنزل البلاء والمصائب.
• ذنوب تقطع الأمل.

شرح المفردات:
اغفر: أصلها غَفَرَ: “الغين والفاء والراء: عظم بابه الستر، ثمّ يشذّ عنه ما يذكر، فالغفر الستر. والغفران والغفر؛ بمعنى. يقال: غفر الله ذنبه؛ غفراً، ومغفرةً، وغفراناً”1. و”الغَفْرُ: إلباس ما يصونه عن الدّنس… والغُفْرَانُ والْمَغْفِرَةُ من الله؛ هو: أن يصون العبد من أن يمسّه العذاب. قال تعالى: ﴿غُفْرَانَكَ رَبَّنَا﴾(البقرة: 285)، و﴿مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ﴾(آل عمران: 133)، ﴿وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ
________________________________________
1- ابن فارس، معجم مقاييس اللغة، م.س، مادّة”غَفَرَ”، ج4، ص385.

اللّهُ﴾(آل عمران: 135)… والاسْتِغْفَارُ: طلب ذلك بالمقال والفعال…: ﴿اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا﴾(نوح: 10)”2.
الذنوب: أصلها ذَنَبَ: “والذَّنْبُ في الأصل: الأخذ بذنب الشيء، يقال: ذَنَبْتُه: أصبت ذنبه، ويستعمل في كلّ فعل يستوخم عقباه اعتباراً بذنب الشيء، ولهذا يسمّى الذَّنْبُ تبعة؛ اعتباراً لما يحصل من عاقبته، وجمع الذّنب ذُنُوب”3.
تهتك: أصلها هَتَكَ: “الهاء والتاء والكاف: أصل يدلّ على شقّ في شيء. والهتك: شقّ الستر عما وراءه. وهتك عرش فلان؛ هدّ وشقّ”4. “وقد هتكته فانهتك؛ أي: فضحته، والاسم: الهتكة؛ وهي: الفضيحة. وهتك الأستار؛ شدّد للمبالغة. وتهتّك: افتضح”5.
العصم: أصلها عَصَمَ: “العين والصاد والميم: أصل واحد صحيح يدلّ على إمساك ومنع وملازمة؛ والمعنى في ذلك كلّه معنى واحد، من ذلك: العصمة أن يعصم الله تعالى عبده من سوء يقع فيه. واعتصم العبد بالله تعالى؛ إذا امتنع. واستعصم؛ التجأ”6. “والاعْتِصَامُ: الاستمساك. قال تعالى: ﴿لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ﴾(هود: 43)؛ أي: لا شيء يَعْصِمُ منه”7.
النقم: أصلها نَقَمَ: “النون والقاف والميم: أصل أصيل يدلّ على إنكار شيء وعيبه”8. و”نَقِمْتُ الشَّيْءَ ونَقَمْتُه: إذا أَنْكَرْتُه، إِمَّا باللِّسانِ، وإِمَّا بالعُقُوبةِ. قال تعالى: ﴿وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ﴾(التوبة: 74)… والنِّقْمَةُ: العقوبةُ. قال:
________________________________________
2- الأصفهاني، مفردات ألفاظ القرآن، م.س، مادّة”غَفَرَ”، ص609.
3- الأصفهاني، مفردات ألفاظ القرآن، م.س، مادّة”ذَنَبَ”، ص331.
4- ابن فارس، معجم مقاييس اللغة، م.س، مادّة”هَتَكَ”، ج6، ص32.
5- الطريحي، فخر الدين: مجمع البحرين، ج5، مادّة”هَتَكَ”، ص298.
6- ابن فارس، معجم مقاييس اللغة، م.س، مادّة”عَصَمَ”، ج4، ص331.
7- الأصفهاني، مفردات ألفاظ القرآن، م.س، مادّة”عَصَمَ”، ص569.
8- ابن فارس، معجم مقاييس اللغة، م.س، مادّة”نَقَمَ”، ج5، ص464.

﴿فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ﴾(الأعراف: 136)”9.
البلاء: أصلها بَلَوَى: “الباء واللام والواو والياء: أصلان، أحدهما: إخلاق الشيء، والثاني: نوع من الاختبار، ويحمل عليه الإخبار أيضاً… وأمّا الأصل الآخر، فقولهم: بلى الإنسان، وابتلي؛ وهذا من الامتحان؛ وهو الاختبار… ويكون البلاء في الخير والشرّ. والله تعالى يبلي العبد بلاء حسناً وبلاءً سيّئاً؛ وهو يرجع إلى هذا؛ لأنّ بذلك يختبر في صبره وشكره”10.*
________________________________________
9- الأصفهاني، مفردات ألفاظ القرآن، م.س، مادّة”نَقَمَ”، ص822.
10- ابن فارس، معجم مقاييس اللغة، م.س، مادّة”بَلَوَى”، ج1، ص292-293.
*-… وسمّي التكليف بلاءً من أوجه: أحدها: أنّ التكاليف كلّها مشاق على الأبدان، فصارت من هذا الوجه بلاء. والثاني: أنّها اختبارات، ولهذا قال الله عزّ وجل: ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ﴾(محمد: 31). والثالث: أنّ اختبار الله تعالى للعباد تارة بالمسارّ؛ ليشكروا، وتارة بالمضارّ؛ ليصبروا، فصارت المحنة والمنحة جميعاً بلاء، فالمحنة مقتضية للصبر، والمنحة مقتضية للشكر… قال تعالى: ﴿وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً﴾(الأنبياء: 35)، ﴿وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً﴾(الأنفال: 17)”.

شاهد أيضاً

000

مركز السيدة زينب الطبي يستخدم احدث الاجهزة المختصة في مجال فحص العيون

استخدم مركز السيدة زينب (عليها السلام) الطبي التابع لقسم الشؤون الطبية في العتبة الحسينية المقدسة ...