الرئيسية / اخبار العالم / آل سعود أذناب اليهود ووالله لن ننسى أبدا جرائمهم واليمن لن يركع
00

آل سعود أذناب اليهود ووالله لن ننسى أبدا جرائمهم واليمن لن يركع

كشف مفتي الشافعية في محافظة تعز اليمنية العلامة سهل ابراهيم بن عقيل أبعاد المؤامرة التي يتعرض لها اليمن و قال “أن ما حصل من حوادث للجيش هو جزء من هذه المؤامرة” و اعتبر “إن تقسيم اليمن إلى إقاليم سيشعل الحرب الأهلية في البلاد” ، كما وصف آل سعود بأذناب اليهود ، وقال والله لن ننسى جرائمهم أبدا ، واليمن لن يركع حتى لو بقي فيه شخص واحد ، مؤكداً أن اليمن لن يركع ولن يدوسه أحد حتى لو بقي فيه يمني واحد وأن اليمنيين متشوقون للشهادة وللموت .

و قال العلامة بن عقیل لقناة “المیادین” ضمن برنامج “حوار الساعة” الذی بثه مساء امس الاربعاء : “أراداو أن یکون الجیش تحت قیادات قبلیة لیحقق مصالح شخصیة کما کان الحال فی لبنان إبان الحرب اللبنانیة ، بحیث یکون لکل طرف وحزب قسم من الجیش وبالتالی یحصل الاقتتال بین هذه القبائل ویسهل تحطیم الیمن کلیاً” ، لکن أنى لهم ذلک .
و اضاف مفتی الشافعیة فی محافظة تعز إن الشعب الیمنی لن ینسى ما فعلته السعودیة فی بلاده ، واصفا آل سعود ، بـ”أذناب الیهود” .
و اکد العلامة بن عقیل أن التفاف الشعب الیمنی حول الثورة الشعبیة وحرکة أنصار الله هو بسبب ممارسات المفسدین الذین هم الان فی أحضان السعودیة ، والذین یستغلون کل المآسی فی سبیل زیادة ثرواتهم من أجل امتصاص دماء الضعفاء والمساکین ، مؤکداً أن الیمن لن یرکع ولو بقی فیه یمنی واحد.
ولفت العلامة بن عقیل إلى انتشار دعایة فی محافظة تعز بأنهم سیقیمون دولة إسلامیة مشیراً إلى أن الیمنیین متشوقون للشهادة وللموت ، مؤکداً أن الیمن لن یرکع ولن یدوسه أحد حتى لو بقی فیه یمنی واحد.